توقيف 420 عنصر من شبكات تجنيد "مقاتلين" لصالح "داعش"

أوقفت قوات الجيش ومصالح الاستعلامات خلال 9 أشهر من السنة الجارية 420 عنصر من شبكات الدعم والإسناد والتجنيد لصالح التنظيم ..




10-23-2016 16:10
 offline 
المشاركات
3437
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
259
الدولة
Algeria
الجنس
ذكر

t11556_9389

أوقفت قوات الجيش ومصالح الاستعلامات خلال 9 أشهر من السنة الجارية 420 عنصر من شبكات الدعم والإسناد والتجنيد لصالح التنظيم الإرهابي "داعش"، فيما نجحت في تحييد 180 إرهابي، من بينهم 130 تم القضاء عليهم، خلال نفس الفترة.

وحسب حصيلة بحوزة "الشروق" فإن قوات الجيش المشتركة تمكنت خلال 9 أشهر من توقيف 350 عنصر يعمل على مد جسور مع التنظيم الإرهابي المسمى "داعش"، وتسفير الشباب إلى بؤر التوتر، فيما أوقفت مختلف المصالح الأمنية أزيد من 130 عنصر ينشطون ضمن خلايا التجنيد للتنظيم الإرهابي المسمى "داعش" خلال نفس الفترة عبر 16 ولاية، كما تتراوح أعمار الموقوفين بين 21 و55 سنة.

وبالمقابل تمكنت قوات الجيش والدرك حسب حصيلة وزارة الدفاع من تحييد ما يفوق عن 180 إرهابي خلال 9 أشهر من السنة الجارية، من بينهم 130 إرهابي تم القضاء عليهم، فيما نجحت في تحجيم دور جماعات الدعم والإسناد.

وحسب مصادر "الشروق"، فإن الحديث عن "تجنيد" شباب للالتحاق بالجماعات الإرهابية تراجع بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة، إلا ما تعلق بمحاولات لتجنيد شباب للالتحاق بتنظيم "داعش" بسوريا والعراق، كما بينت التحقيقات أن القيادات الإرهابية استنزفت مخزونها البشري، من خلال تكليف حديثي العهد بالإرهاب بالقيام بعمليات إرهابية، ومنها العمليات الانتحارية التي شهدتها بعض المناطق من الوطن، في السنوات الأخيرة.

وفي هذا السياق، أجمع خبراء الأمن على أن نجاحات قوات الجيش تتوالى في إحباط محاولات ضرب استقرار وأمن البلاد، من خلال القضاء على فلول الإرهاب وتوقيف جماعات الدعم والإسناد والتجنيد وهذا بفضل احترافيته ويقظته وتميز عملياته النوعية التي اكتشفت ودمرت من خلالها عشرات المخابئ للإرهابيين كانت تضم أسلحة ومتفجرات معدة للاستخدام وكميات هامة من القنابل والذخيرة.

نجاح قوات الجيش، دفع  بالولايات المتحدة الأمريكية نهاية الأسبوع المنصرم إلى الإشادة بقدرات الجيش الوطني بمختلف تشكيلاته على حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد ضد التنظيمات الإرهابية التي تعرفها المنطقة ككل والدول الجارة للجزائر بصفة خاصة، حيث أكد موقع إعلامي أمريكي "سيفر بريف" المختص في المسائل الأمنية أن الجزائر تقف حاجزا أمام توسع تنظيم داعش الإرهابي في منطقة شمال إفريقيا وذلك بفضل المستوى الأمني العالي الذي تتمتع به وقوة حكومته.

وقال الموقع الالكتروني الأمريكي في تحليل له للوضع الأمني بالمنطقة والجزائر أن داعش قد فشل في دخول الجزائر حسب تصريحات بينات سيفتال المديرة المساعدة لتحرير الصحيفة الالكترونية الأمريكية نقلا عن دالية غانم يزبك عضو مركز كارنيغي لأبحاث الشرق الأوسط، مؤكدا أن السياسة المنتهجة من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في مكافحة الإرهاب سديدة، حيث وعد بالقضاء على الجماعات الإرهابية والعمل على عدم تمكين الخلايا الإرهابية من إيجاد ملجأ لها لدى المجتمع الجزائري.

مصدر

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع










المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
Anes Tina 2016 - التجربة - العنصرية في الجزائر 2 RØne
0 145 RØne
Anes Tina 2016 - l'expérience - التجربة - العنصرية في الجزائر RØne
0 173 RØne

الكلمات الدلالية
توقيف ، عنصر ، شبكات ، تجنيد ، "مقاتلين" ، لصالح ، "داعش" ،







الساعة الآن 04:54