لا بد أن نثبت ونجعل أنفسنا للناس أئمة

لا بد أن نثبت ونجعل أنفسنا للناس أئمة قال تعالى : (قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا).وهل بعد غياب الحياء والفطر ..




03-29-2014 23:06
 offline 
المشاركات
3437
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
259
الدولة
Algeria
الجنس
ذكر


لا بد أن نثبت ونجعل أنفسنا للناس أئمة

قال تعالى : (قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا).



وهل بعد غياب الحياء والفطرة السوية بين الناس لا نجعل أنفسنا أئمة للناس لنرشدهم ونحاول هدايتهم وردهم إلى الصواب والفطر المستقيمة ..
وهل بعد ارتفاع صوت الباطل وجبن أهل الحق وشدة ضعفهم وارتفاع أصواتهم وتلاشي أعمالهم لا نجعل أنفسنا أئمة لنحيي السنن ونواجه الباطل بالحق الصحيح السليم الصافي الخالي من الح**ة والتعصب والدعوة إلى الأشخاص والجماعات ...





وهل بعد انتشار المحرمات والتعري والسباب والمنكر والتكسب به لا نجعل أنفسنا أئمة للناس ونقول له: لا تنخدعوا بداعي الدنيا والشهوات وأقبلوا على الله وكتابه وسنة نبيه ...
وهل بعد انتشار التعامل الخطأ والتطبيق الشاذ والاضطراب الحادث بقوة بين المسلمين بسبب تدخل الرياء والشهوات ومحبة المناصب وكثرة القتل وإراقة الدماء وعدم تحكيم العقل والاستجابة للتروي وعدم الاندفاع والتفاني في الخروج للموت في سبيل قضية شابتها شوائب متعددة إن أتت فبها ونعمت وإن لم تأت فلنحاسب أنفسنا على الأخطاء التي حدثت ونحاول أن نسلك طريقا آخر ...
فليس انتهاء الإسلام سقوط جماعة الإخوان المسلمين ..
وليس انتهاء الإسلام قصر الخطابة على أبناء الأزهر الشريف ..
وليس انتهاء الإسلام منع الجماعات الإسلامية من ممارسة العمل الدعوي الذي لم يمارسوا من إلا القليل النادر ...


وسط كل هذا وذاك ... لا بد أن نجعل أنفسنا أئمة للناس نحاول هدايتهم وإرشادهم وتصحيح الأخطاء التي حدثت وتنبيه المخطيء لخطئه بدون عنف ولا تهجم على هذا أو ذاك وبدون تعصب لشيخ أو جماعة أو حزب ... فنجعل إمامتنا للناس خالصة لوجه الله الكريم ..
قال تعالى عن صفات عباد الرحمن : ( وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ).






تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 21:38