#‏مشروع_لانجاز_مرصد_فلكي_كبير_بتمنراست_الجزائر‬

#‏مشروع_لانجاز_مرصد_فلكي_كبير_بتمنراست_الجزائر‬ وهران - يجري بمركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجي ..




04-19-2014 18:51
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

#‏مشروع_لانجاز_مرصد_فلكي_كبير_بتمنراست_الجزائر‬

وهران - يجري بمركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء إعداد مشروع مرصد فلكي كبير بمنطقة الهقار (تمنراست) حسب ما علم يوم الأربعاء بوهران لدى مدير المركز.
وأوضح عبد الكريم يلس شاوش ل/وأج على هامش الصالون الوطني للبرامج الوطنية للبحث الذي اختتمت فعالياته يوم الأربعاء أن هذا المشروع المسطر من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يعد جزءا من برنامج تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتنمية التكنولوجية.
ويتوقع الانطلاق في تجسيد هذا المشروع خلال هذه السنة 2014 وتدوم الأشغال بين أربع وخمس سنوات.
ويعتبر هذا المرصد الأول من نوعه بمنطقة المغرب العربي والعالم العربي.
وسيكون للمرصد مهمتان رئيسيتان هما دراسة الفيزياء الشمسية واكتشاف كواكب أخرى خارج النظام الشمسي حسب خبير في علم الفلك بالمركز.





وسيتم تجسيد المشروع بالتعاون مع المرصد الفرنسي لكوت دازور المتخصص في هذا المجال كونه يتوفر على منظار (تلسكوب) بالقطب الجنوبي كما أشير إليه.
كما برمج مرصد آخر بجبل شيليا بمنطقة الأوراس مهمته المشاركة في تعزيز المعرفة العلمية الفضائية.
وتشارك الجزائر بواسطة مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء ومركز تنمية التكنولوجيات المتطورة في مشروع دولي كبير "جام-اوزو" الذي يتمثل في وضع منظار عملاق مصوب نحو المحطة الفضائية الدولية.
وتشارك الجزائر لأول مرة في مشروع مماثل مع مجموعة تضم 14 بلدا وهي الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والمكسيك وجمهورية كوريا وروسيا وسلوفاكيا والسويد وسويسرا وبولندا وبلغاريا تحت إشراف اليابان" حسب ما أشير إليه.
وبالإضافة إلى علم الفلك فان مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء يعد حاليا شريكا في مشاريع واسعة النطاق في علم الزلازل منها عدة مشاريع ذات الصلة برصد الزلازل للإقليم. وتجري دراسات متصلة بالمخاطر الزلزالية في اليابسة وفي البحر على حد سواء.
وقال السيد يلس شاوش "ان جميع هذه المشاريع الكبرى ستسمح بمعرفة أفضل لخطر الزلازل في بلادنا بالنظر إلى وجود نشاط شبه يومي.وتمكن هذه المعرفة من تصميم بشكل أحسن لمدننا وتهيئة الإقليم ومعرفة الجوانب المتعلقة بالموارد الطبيعية لبلادنا".
كما سلط نفس المسؤول الضوء على الجهود المبذولة في مجال التكوين معتبرا أنه يجب التفكير من الآن في توفير الموارد البشرية الجديدة في هذا المجال. وقال "أن عدد العلميين يتزايد كل سنة والفرصة متاحة لطلبة الدكتوراه والباحثين الشباب. يوجد على مستوى المركز حاليا 80 باحثا ونأمل في أن نبلغ 200 باحث في السنوات القادمة".


1620828_639656419440602_4863955296302904128_n
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 18:25