لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟

لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟ يقول الحق سبحانه في سورة الأنفال: {وَم ..




05-20-2014 18:58
 offline 
المشاركات
2830
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
261
الجنس
ذكر




لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟



يقول الحق سبحانه في سورة الأنفال: {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنت َفِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون) والسؤال هنا: لماذا ذكر الله سبحانه (ليعذبهم) مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار




 



large-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89-%D9%84%D9%8A%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D9%85%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%9F-ba6b0



 








والجواب: أنّه قد جاء في صدر الآية بالفعل: (ليعذبهم) وجاء بعده بالاسم (معذبهم) وذلك أنه جعل الاستغفار مانعًا ثابتًا من العذاب، بخلاف بقاء الرسول بينهم فإنه-أي العذاب- موقوت ببقائه بينهم. فذكر الحالة الثابتة بالصيغة الاسمية والحالة الموقوتة بالصيغة الفعلية، وهو نظير قوله تعالى: "وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ" القصص/59. فالظلم من الأسباب الثابتة في إهلاك الأمم فجاء بالصيغة الاسمية للدلالة على الثبات.



ثم انظروا كيف جاءنا بالظلم بالصيغة الاسمية أيضًا دون الفعلية فقال: (وأهلها ظالمون) ولم يقل: (يظلمون)؛ وذلك معناه أن الظلم كان وصفًا ثابتًا لهم مستقرًا فيهم غير طارئ عليهم، فاستحقوا الهلاك بهذا الوصف السيء.



فانظروا كيف ذكر أنه يرفع العذاب عنهم باستغفارهم، ولو لم يكن وصفًا ثابتًا فيهم، فإنه جاء بالاستغفار



بالصيغة الفعلية (يستغفرون) وجاء بالظلم بالصيغة الاسمية (ظالمون).



إنّها رحمة الله سبحانه وتعالى بخلقه
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
خيمة الشيخ عطالله رمضان 2016 الحلقة khaymat chikh atala 27 RØne
0 339 RØne
خيمة الشيخ عطا الله حلقة 26 رمضان 2016 Cheikh Atallah Episode 26 RØne
0 268 RØne
خيمة الشيخ عطا الله /2016/ الحلقة 25 رمضان 2016 khayma attalah RØne
0 941 RØne
خيمة الشيخ عطا الله /2016/ الحلقة 24 رمضان 29/08/2016 khayma attalah RØne
0 356 RØne
خيمة الشيخ عطا الله /2016/ الحلقة 22 رمضان 2016 khayma attalah RØne
0 732 RØne

الكلمات الدلالية
لماذا ، الله ، تعالى ، (ليعذبهم) ، نبينا ، محمد ، بينما ، (معذبهم) ، الاستغفار؟ ،







الساعة الآن 03:22