لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟

لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟ يقول الحق سبحانه في سورة الأنفال: {وَم ..




20-05-2014 18:58
 offline 
المشاركات
5240
تاريخ الإنضمام
30-09-2013
قوة السمعة
1070

348
الجنس
ذكر








لماذا ذكر الله تعالى (ليعذبهم) مع نبينا محمد بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار؟



يقول الحق سبحانه في سورة الأنفال: {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنت َفِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُون) والسؤال هنا: لماذا ذكر الله سبحانه (ليعذبهم) مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- بينما ذكر (معذبهم) مع الاستغفار




 



large-%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%89-%D9%84%D9%8A%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%85%D8%A7-%D8%B0%D9%83%D8%B1-%D9%85%D8%B9%D8%B0%D8%A8%D9%87%D9%85-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%9F-ba6b0



 



والجواب: أنّه قد جاء في صدر الآية بالفعل: (ليعذبهم) وجاء بعده بالاسم (معذبهم) وذلك أنه جعل الاستغفار مانعًا ثابتًا من العذاب، بخلاف بقاء الرسول بينهم فإنه-أي العذاب- موقوت ببقائه بينهم. فذكر الحالة الثابتة بالصيغة الاسمية والحالة الموقوتة بالصيغة الفعلية، وهو نظير قوله تعالى: "وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ" القصص/59. فالظلم من الأسباب الثابتة في إهلاك الأمم فجاء بالصيغة الاسمية للدلالة على الثبات.



ثم انظروا كيف جاءنا بالظلم بالصيغة الاسمية أيضًا دون الفعلية فقال: (وأهلها ظالمون) ولم يقل: (يظلمون)؛ وذلك معناه أن الظلم كان وصفًا ثابتًا لهم مستقرًا فيهم غير طارئ عليهم، فاستحقوا الهلاك بهذا الوصف السيء.



فانظروا كيف ذكر أنه يرفع العذاب عنهم باستغفارهم، ولو لم يكن وصفًا ثابتًا فيهم، فإنه جاء بالاستغفار



بالصيغة الفعلية (يستغفرون) وجاء بالظلم بالصيغة الاسمية (ظالمون).



إنّها رحمة الله سبحانه وتعالى بخلقه
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع








المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
فاطمـــــة الزهــــراء بنت رسول الله صل الله عليه و آله و سلم anis
1 454 anis
مائة سنه من سنن حبيبي رسول الله صلى الله عليه و سلم anis
1 326 anis
كتاب: آيات الله في النوم والرؤى والأحلام ورؤيا الإستخارة pdf الاستاذ
1 332 الاستاذ
طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه Darknight
1 78 Darknight
حكم سب الله تعالى - الدين - الرسول أو الصحابة الكرام MoLoToV
1 832 MoLoToV

الكلمات الدلالية
لماذا ، الله ، تعالى ، (ليعذبهم) ، نبينا ، محمد ، بينما ، (معذبهم) ، الاستغفار؟ ،

« استغلال عصر كل خميس من رمضان للدعوة | احيانا لا ينصرف الشيطان عندما نستعيذ بالله .. فهل تعرف السبب ؟! »






الساعة الآن 12:20