من كنوز السنة : ( الحلقة الثامنة والعشرون )

وعن أبي ذر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : " إن بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحمي ..




07-27-2014 13:17
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر






tr15 tl15

وعن أبي ذر قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- :
" إن بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ،
وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة وفي بضع أحدكم صدقة "
قالوا " يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟
قال : " أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه فيه وزر ؟ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر "
رواه مسلم
20_237
الشرح:
" إن بكل تسبيحة صدقة ، وكل تكبيرة " ) " صدقة " قال النووي : روي صدقة بالرفع على الاستئناف وبالنصب عطف على اسم إن ، وعلى النصب يكون كل تكبيرة
مجرورا فيكون من العطف على عاملين مختلفين فإن الواو قامت مقام الباء اهـ .
وكذا قوله " وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة " إلخ ، قال الطيبي : جعل هذه الأمور صدقة تشبيها لها بالمال في إثبات الجزاء وعلى المشاكلة ، وقيل : إنها
صدقة على نفسه
20_211
" وأمر بالمعروف صدقة "أسقط المضاف هنا اعتمادا على ما سبق ، ذكره الطيبي
"ونهي عن منكر " وفي نسخة بصيغة المنكر " صدقة " أي : صدقة على صاحب النصيحة وإرادة المنفعة سواء قبلها أم لا
" وفي بضع أحدكم " بضم الموحدة الفرج أي : في مجامعة أحدكم حلاله " صدقة " وقال الطيبي : البضع الجماع وفي إعادة الظرف دلالة على أن الباء في قوله إن
بكل تسبيحة صدقة ثابتة وهي بمعنى في ، وإن نزعت من بعض النسخ ، وإنما أعيدت لأن هذا النوع من الصدقة أغرب ،
20_211
وقال ابن الملك: وإنما لم يقل ببضع أحدكم إشارة إلى أنه إنما يكون صدقة إذا نوى فيهعفاف نفسه أو زوجته أو حصول ولد صالح اهـ .
وهو كذلك في نفس الأمر لكن الإشارة غير ظاهرة ولعدم ظهور هذا المعنى
20_211
" قالوا " أي : بعض الصحابة (يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ) أي : أيقضيها ويفعلها (ويكون له فيها أجر ) والأجرغير معروف في المباح
( " قال " ) : " أرأيتم " أي : أخبروني
" لو وضعها " أي : شهوة بضعه
" في حرام أكان عليه فيه " أي : في الوضع
" وزر ؟ " قال الطيبي : أقحم همزة الاستفهام علىسبيل التقرير بين لو وجوابها تأكيدا للاستخبار في أرأيتم
20_211
" فكذلك " أي : فعلى ذلك القياس
" إذا وضعها في الحلال " وعدل عن الحرام مع أن النفس تميل إليه وتستلذ به أكثر من الحلال ، فإن لكل جديد لذة ، والنفس بالطبع إليها أميل والشيطان إلى
مساعدتها أقبل والمؤنة فيها عادة أقل
" كان له أجر " وفي نسخة أجرا بالنصب ، فالأجر ليس في نفس قضاء الشهوة بلفي وضعها في موضعها كالمبادرة إلى الإفطار في العيد وكأكل السحور وغيرهما
من الشهوات النفسية الموافقة للأمور الشرعية ، ولذا قيل : الهوى إذا صادف الهدى فهو كالزبدة مع العسل ويشير إليه قوله - تعالى - ومن أضل ممن اتبع هواه
بغير هدى من الله هذا ما سنح لي وخطر ببالي والله أعلم .
والله الموفق وهو يهدي السبيل
9-23
br15 bl15

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
حلقات ناروتو شيبودن Naruto Shippuuden من الحلقة 334 الى 467 MoLoToV
3 207 MoLoToV
ون بيس One Piece من الحلقة 600 الى 749 MoLoToV
3 351 MoLoToV
رانا حكمناك VIP الحلقة 29 أجمل لقطات الموسم BEST OF 2 RØne
0 112 RØne
رانا حكمناك VIP الحلقة 28 أجمل لقطات الموسم BEST OF RØne
0 122 RØne
التـجربـة الحلقة 26 قانون منع التدخين L'expérience EP 26 RØne
0 89 RØne

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 19:30