لنتدبر : الجزء الثاني والثمانون

من أمارات سلامة القلب أن يكون سليما من غش الخلق وحسدهم، وأن يسعى صاحبهلنصح الناس ولا يبخل عليهم بما معه من خير.ألا ..




12-01-2014 14:08
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

tr15 tl15

من أمارات سلامة القلب أن يكون سليما من غش الخلق وحسدهم، وأن يسعى صاحبهلنصح الناس ولا يبخل عليهم بما معه من خير.ألا ترى أن سيدنا إبراهيم لما أخبر اللهُ بسلامة قلبه:ذ جاء ربه بقلب سليم}[الصافات:84]ذكر دعوته لأبيه وقومه فقال:{إذ قال لأبيه وقومه ماذا تعبدون}[الصافات:85].


كيف ينظر الناس لمن ينفخ على الشمس بأقصى قوته ليطفئ نورها؟! مجنون؟ أحمق؟ إذن .. كيف ستكون النظرة لمن يحاولأن يطفئ نور الله بفيه؟! ريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون} فهلموا لنكونممن ينشر الله على يديهم هذا النور ..


  1. كثرالناس يصيبه القلق والحزن لأنه يتوهم أن الغد سيرميهبفقر أو بمرض ..{يحسبون كل صيحة عليهم}[المنافقون:4]سبحان الله..إن الغد مفقود لا وجود له فلماذا نغتم به.. فلا تستبق الأحداث وما أدراك لعلّ الجسر الذي تخشى عبوره ينهار قبل أن تصل إليه أو تمر عليه بسلام,أو ينهار قبل أن تصل إليه


يحكون أن شجرة ظلت صامدة أمام العواصف أربعمائة سنة ثم هجمت عليها الحشرات فنخرتها..وهكذا حالنا قد نَثبت أمام المحن الكبيرة وتسقطنا الصغائر {فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم بنهر فمن شرب منه فليس مني…فشربوا منه إلا قليلا}[البقرة:249]فتأمل كيف تحملوا عناء الخروج وأسقطتهم شربة ماء







لتفكير الطويل في الأزمة يزيد من قلقك ويضاعف من اضطرابك ولذا يحسن أن تدرس الأزمة وتتخذ القرار الأقرب وتبادر سريعا بالتنفيذ {وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله}[آل عمران:159]فهذه المشورة ينبغي ألا تدوم الدهر وكثير من القرارات الجيدة يجهضها التسويف والتردد. إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فإن فساد العزم ان تترددا وإذا كنت ذا عزم فانفذ مسرعا فإن فساد العزم أن تتقيدا


وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا}[الفرقان : 23] إنها حقا من أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين وتتحدث عن فئةمن المسلمين تقوم بأعمال كجبال تهامة من حج صدقات وقراءة قرآن وأعمال بر كثيرة وقيام ليل ودعوة وصيام وغيرها من الأعمال . وإذ بالله تعالى ينسف هذه الأعمال فيكون صاحبهامن المفلسين . يقول ابن كثير: فأخبر أنه لا يتحصل لهؤلاء من الأعمال -التي ظنوا أنها منجاة لهم -شيء؛ وذلك لأنها فقدت الشرط الشرعي، إما الإخلاص فيها، وإما المتابعة لشرع الله. فكل عمل لا يكون خالصا وعلى الشريعة المرضية، فهو باطل.ولهذا قال تعالى:{ وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا}[الفرقان : 23]



في أمان الله
br15 bl15
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
BibiChe & BibiCha Best Of بيبيش و بيبيشة أجمل اللقطات الجزء الثالث RØne
0 155 RØne
حكايات زمان - حلقة 14 رمضان 2016 القبر المنسي - الجزء الثالث Hikayat Zman Ep 11 El Qabr El RØne
0 554 RØne
مزامير داوود: مع الشيخ راتب النابلسي (الجزء الثاني) RØne
0 56 RØne
سلسلة علم بالقلم الجزء الثاني Crazy Dz
0 301 Crazy Dz
وادي الذئاب الجزء 10 - الحلقتان 37 + 38 مترجم للعربية RØne
0 186 RØne

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 23:23