و نحن نستقبل رمضان

السلام عليكم:الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من اتبع هداه أما بعد:و نحن نستقبل شهر رمضان ال ..




07-01-2015 17:03
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

السلام عليكم:
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من اتبع هداه أما بعد:
و نحن نستقبل شهر رمضان المبارك أردت أن أنقل لإخواني بعض ما قيل من أبيات شعرية حول الصيام و حول شهر رمضان لتعم  بها الفائدة و بالله التوفيق:
مما قيل في رمضان:
قُل لأهـل الذُّنوبِ والآثامِ..... قابلوا بالمتابِ شهرَ الصِّـيامِ
إنَّه في الشـهور شهرٌ جليلٌ...... واجبٌ حقُّه وكيـدُ الزّمامِ
وأقلُّوا الكـلام فيه نهـارًا...... واقْطعـوا ليلَه بطـولِ القيامِ
واطلبـوا العفوَ من إلهٍ عظيمٍ .... ليس يخفَى عليه فعلُ الأنامِ
كم له فيه من إزاحـةِ ذنبٍ ...... وخطايا من الذنوب عِظامِ
كم له فيه من أيـادٍ حسانٍ .... عند عبدٍ يراه تحت الظَّـلامِ
كم له فيه من عتيـقٍ شهيدٍ..... آمنٍ في القيام خزيَ المقـامِ
إن دعاهُ مذلَّل بخضـوعٍ ..... وخشوع ودمعُـه ذو سـجامِ
أين من يحذر العذابَ ويخشَى.... أن يُصلّى الجحيم مأوى اللئامِ
أين من يشـتهي التذاذًا بحُورٍ..... في جنان الخلود بين الخيـامِ
التمـسْ فيه ليلة القـدر واترك ....... إلتمـاسًا لها لذيذَ المنـام
واجتهـدْ في عبادة الله واسأل...... فضـلَه عند غفلةِ النُّـوَّامِ
يا لها خيبـة لِمَن خاب فيه ...... عن بلوغ المنَى بدار السَّـلام
يا لها حسـرة لمَن كان فيه..... سـاترًا شرَّه بثوب الظـلامِ
يا إلـهَ الجميع أنتَ بحـالي...... عالمٌ فاهـدني سـبيل القوامِ
وأمِتْـني على اعتقـادٍ جميـ.....ل واتبـاعٍ لملَّـة الإسـلامِ
 
و قال آخر:
أتى رمضان مزرعة العبــــــاد.... لتطهير القلوب من الفساد
فأدِّ حقوقــــه قـــولا و فعـــــلا.... و زادُك فاتـخذه للمعـــاد
فمن زرع الحبوب و ما سقاها.... تأوهَ نادما يوم الحصــاد
 
و قال آخر:


*يَا ذَا الذي ما كفَاهُ الذَنبُ في رجبِ     حتى عصَـــى الله في شَهرِِ شَعبانِ
*لقد أظَلك شهرُ الصَوم بَعـــــــدهما     فلا تصـــيـّــــره أيضاً شهر عصيانِ
*واتْل اْلقرآن وسَبـــّـح فيهِ مجتهداً    فإنـّـه شهرُ تـسبـيــــــــــحٍ وقرآنٍ
*واحملْ على جسدٍ ترجو النَجاة له     فسوف تَضرمُ أجسـاد ٌبنيـــــــرانِ
*كم كنت تعرفُ مِمن صَام في سلف      من بين أهل وجيرانٍ وإخوانٍ
*أفناهم اْلموتُ واستَبْقاك بَعـــــدهم    حياً فما أقرب القاصي من الدّانــي
*ومعجب بثياب العـــيد يقطعها       فأصبحت في غدٍ أثواب أكفانِ
  * حتى متــــى يعمرُ الإنسان مسكَنه     مصير مسكنه قبْــــٌر لإنسانِ*


و قال آخر
ﻣﻦ ﻧﺎﻟـﻪ ﺩﺍﺀ ﺍﻟﻬﻮﻯ ﺑﺬﻧـﻮﺑﻪ ... ﻓﻠﻴﺄﺕ ﻓﻲ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺑﺎﺏ ﻃﺒﻴﺒﻪ
ﻓﺨﻠﻮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﻮﻡ ﻳﺎ ﻗﻮﻡ ﺍﻋﻠﻤﻮﺍ ...ﺃﺷﻬﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﻚ ﺍﻟﺴﺤﻴﻖ ﻭﻃﻴﺒﻪ






ﺃﻭ ﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻗﻮﻝ ﻣﻠﻴﻜﻜﻢ ....ﺍﻟﺼﻮﻡ ﻟﻲ ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺟﺰﻱ ﺑﻪ


 
و الله الموفق لكل خير.
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
رمضانك جنتك: كيف نستقبل رمضان؟ مع الشيخ ياسين الجزائري RØne
0 84 RØne

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 21:36