سلال استجاب لمطالب الأئمة.. وعيسى يتماطل!

ع. إيمان استهجن رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، جمال غول، الطريقة التي تتعامل بها الوصاية ..




08-16-2015 22:17
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

imams_243492911

ع. إيمان
استهجن رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، جمال غول، الطريقة التي تتعامل بها الوصاية مع نقابة الأئمة، منتقدا السياسة المنتهجة من قبل الوزارة تجاه المراسلات الرسمية التي بقيت حبيسة الأدراج دون رد، طالبا من الإطارات المركزيين رفع المستوى وفتح باب الحوار.
وثمّن جمال غول، أول أمس، لدى نزوله ضيفا على "الشروق" الخطوة التي أبداها الوزير الأول عبد المالك سلال، تبعا لنداء النقابة من خلال "منتدى" جريدة "الشروق" الذي تم نشره قبل أيام، من خلال الموافقة على التنفيذ الجزئي لمخطط التكوين الخاص بقطاع الشؤون الدينية، ورده على مراسلاتهم في ظرف وجيز، خاصة بعد فتح سلال لباب التوظيف للأئمة المتخرجين من معاهد الشؤون الدينية، أملا أن يتم تعميم التوظيف على الأئمة، عكس ما تبديه الوصاية من تعمد عدم الرد والاحتجاج بانشغالاتها ما يطرح حسب ذات المتحدث عدة تساؤلات، مشيرا إلى وجود سياسة تضيق على الأئمة حتى لا تسير الأمور في نصابها، مؤكدا أن الوصاية لها عقدة مع النقابة، كونهم أصبحوا ندا لها، ويجب على الوزارة أن تتعامل معهم كهيئة دينية معتمدة.

وطالب غول، بضرورة تعديل القانون الأساسي للنظام التعويضي، الذي ينذر باحتقان كبير بسبب الظلم والإجحاف الذي يحتويه، كونه غير مواكب لتطلعات الإمام من خلال مقارنته مع الأنظمة التعويضية والقطاعات الأخرى، مؤكدا على وجوب تحقيق العدل بين جميع الموظفين في الوظيف العمومي، وإدماج الوزارة ضمن القطاعات المستثناة على غرار الصحة والتعليم العالي والتربية.

وتساءل رئيس المجلس الوطني المستقل غول، عن تكوين الأئمة في مجال الإفتاء والفقه بمسجد الأزهر في مصر من كون البلد يعاني من عدة مشاكل إن على المستوى الأمني أو من خلال اختلاف الفتاوى المفصح عنها بالجامع، وليس له مرجعية، معارضا تخصيص 50 إماما للتكوين وهم في الأصل مكونون فقهيا ودينيا.






واشتكى جمال غول، رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، من عمليات تأخر التعليمات الصادرة من قبل الوصاية للأئمة، آخرها الإشراف على خطبة العيد الوطني للمجاهد المصادف ليوم 20 أوت 1955، حيث تلقى غول التعليمة عشية يوم الخميس، الأمر الذي لم يرق له، مبديا استياءه من التعليمات التي أصبحت تصلهم عبر الهواتف النقالة باستعمال رسائل نصية قصيرة "أس.أم. أس" عشية خطبة الجمعة.



**ري عضو المكتب الوطني للمجلس الوطني المستقل للأئمة:

رواتبنا لا تحفظ كرامتنا كأئمة

رفض، عضو المكتب الوطني للمجلس الوطني المستقل للأئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية، عبد الحميد **ري، تعيين أو اقتراح مفتين على مستوى الولايات، خاصة أولئك الذين يتم تعيينهم من قبل المديرين على مستوى وزارة الشؤون الدينية، كونهم لا يتميزون بالكفاءة، مما يتوجب على المجلس العلمي للأئمة تعيينهم بحكم إطلاعهم على القطاع.

وثمن **ري وجود هيئة افتاء في الجزائر، غير أن ورود ثورة خلافة في الإفتاء جعل غالبية الأحكام تكون خاطئة، بعيدة عن واقع الأمة، مؤكدا على ضرورة التحضير المسبق لإنشاء هيئة الإفتاء التي ينبغي أن تتمتع بالاستقلالية في ميزانيتها وتبعيتها، أن يستعان بمؤسسات متخصصة، فهيئة الإفتاء يضيف **ري إن لم تكن ذات مصداقية ستكون حتما فلكلورية وديكورا لا تسمن ولا تغني من جوع، كما أشار **ري إلى الرواتب الضئيلة التي لا تحفظ كرامة الأمام، مطالبا بإصلاح المنظومة التكوينية بما يرقى والخطاب المسجدي، تثمين الدورات التكوينية وتعميمها على المستوى المحلي والوطني.

وأشار المتحدث إلى مشكل وقف التوظيف في قطاع الشؤون الدينية، الذي يعد قرارا ليس بالسديد ـ حسبه ـ كون القطاع حساسا وبحاجة إلى أئمة يتم تعيينهم وفقا لمعايير علمية مدروسة تشرك فيها النقابة لدفع أي خطر عن المساجد، فضلا عن ضرورة إدراج قطاع الشؤون الدينية للقطاعات المستثناة من التقشف بناء على التعليمة رقم 348 المؤرخة في 15 ديسمبر.


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 03:23