الحكمة من تعرض المؤمن في خلوته للذنوب من غير تحصيل لها ولا طلبها!!؟

الحكمة من تعرض المؤمن في خلوته للذنوب من غير تحصيل لها ولا طلبها!!؟ الحمدُ لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بع ..




08-24-2015 23:06
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

الحكمة من تعرض المؤمن في خلوته للذنوب من غير تحصيل لها ولا طلبها!!؟

الحمدُ لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده؛ أما بعدُ:




الكلام في هذا يختلف عن العبد المقارف للذنوب ، الساعي إلى تحصيلها ممن أظلم قلبه ، وغفل عن سبق نظر الله إليه ؛ بل حديثنا اليوم عن الحكمة من تخلية العبد المؤمن للمعاصي ، وإتيانها إلى عقر داره في خلواته ، فتعرض عليه من غير طلب ، وتقوم بين يديه من غير تحصيل .
هذا العبد المؤمن لمصداقيته: تعرض لهذا الابتلاء، وانهال عليه من غير إرادته له ، فالله يمحص القلوب ، ويختبر النفوس، كما قال:

[ أم حسبتم أَن تدْخلُوا الْجنَّة وَلما يعلم الله الَّذين جاهدوا مِنْكُم وَيعلم الصابرين].
[وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ].
ومن لا يجد المجاهدات، وحصول الملذات من غير كلفة، فإنما لغفلة ، وعدم صلاح المحل ، وبغض الله له ونحوها ، فالصدق متلازم مع الاختبار ، فمن صدق : امتحن ، ألا تقرأ قول الله تعالى:
َ[أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ مَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ وَمَنْ جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ].





ولا تنقطع العوارض، وانهيال المغريات، وسائر الملذات على الصادق حتى يثبت، فلا تضره فتنة، ولا تسقطه محنة ، ويجد العون من الله على استقامته ، ويألف مقام الصدق والمجاهدة ، ويحبب إليه القرب والأنس بالعبادات ؛ وكذلك من وجد الله: فما فقد شيئا من دنياه وآخرته ، ومن فقد الله: فما وجد شيئا ، كما قال:

[أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ ].

قال:" ابن القيم" - رحمه الله – في:( طريق الهجرتين: 243 - 244):" "ولكن إذا صبر على هذه العصرة قليلاً: أفضت به إلى رياض الأُنس ، وجنات الانشراح، وإن لم يصبر لها انقلب على وجهه ".

ومع الحكمة :
قال شيخ الوعاظ:" ابن الجوزي" - رحمه الله – في:( صيد الخاطر :137 - 138):

" تأملت أمرًا عجيبًا، وأصلًا ظريفًا، وهو انهيال الابتلاء على المؤمن، وعرض صورة اللذات عليه، مع قدرته على نيلها، وخصوصًا ما كان في غير كلفة من تحصيله، كمحبوب موافق في خلوة حصينة، فقلت: سبحان الله!!؟، ها هنا يبين أثر الإيمان، لا في صلاة ركعتين !!؟.
والله، ما صعد يوسف عليه السلام، ولا سعد إلا في مثل ذلك المقام ، فبالله عليكم يا إخواني، تأملوا حاله، لو كان وافق هواه، من كان يكون!!؟،
وقيسوا بين تلك الحالة، وحالة آدم عليه السلام، ثم زنوا بميزان العقل عقبى تلك الخطيئة، وثمرة هذا الصبر، واجعلوا فهم الحال عدة عند كل مُشْتهًى.
وإن اللذات لتعرض على المؤمن، فمتى لقيها في صف حربه، وقد تأخر عنه عسكر التدبر للعواقب، هزم.
وكأني أرى الواقع في بعض أشراكها، ولسان الحال يقول له: قف مكانك، أنت وما اخترت لنفسك، فغاية أمره الندم والبكاء، فإن أمن إخراجه من تلك الهوة، لم يخرج إلا مدهونًا بالخدوش، وكم من شخص زلت قدمه، فما ارتفعت بعدها.
ومن تأمل ذل إخوة يوسف عليه السلام يوم قالوا:[ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا]: عرف شؤم الزلل، ومن تدبر أحوالهم، قاس ما بينهم وبين أخيهم من الفروق، وإن كانت توبتهم قبلت؛ لأنه ليس من رقع وخاط: كمن ثوبه صحيح ، ورب عظم هِيض لم ينجبر، فإن جبر، فعلى وهيٍ.
فتيقظوا -إخواني- لعرض المشتهيات على النفوس، واستوثقوا من لجم الخيل، وانتبهوا للغيم، إذا تراكم بالصعود إلى تلعة، فربما مد الوادي فراح بالركب".


بقلم الأستاذ الفاضل:" أبو حيان محمود بن غازي الصرفندي ".
جزاه الله خيرا.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
ليستر سيتي يتعرض لهزيمة قاسية امام سندرلاند zinou
0 7 zinou
انس تينا / التجربة - الحلقة 18 - رد فعل المواطنين عن فتاة تتعرض لضرب في الشارع RØne
0 345 RØne
انس تينا / التجربة - الحلقة 16 - رد فعل المواطنين عن طفل يتعرض للعنف 2016 Anes Tina RØne
0 133 RØne
مايكروسوفت تعرض سحر الكاميرا الخاصة بهواتف لوميا 950 و950 xl الجديدة ɩɵɴʯʨ
0 1376 ɩɵɴʯʨ
موريتانيا تتألق .. تونس تسقط والمغرب يستعرض! PrO
0 143 PrO

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 11:33