تابع : التعريف الاصطلاحي للحديث النبوي الشريف (الجزء الثالث)

تابع : التعريف الاصطلاحي للحديث النبوي الشريف (الجزء الثالث) الحديث المتواتر: التواتر لغة: هو التتابع. أما اصطلاحا : الخ ..




09-09-2015 00:22
 offline 
المشاركات
121
تاريخ الإنضمام
04-22-2015
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر

  • تابع : التعريف الاصطلاحي للحديث النبوي الشريف

  • (الجزء الثالث)

  • الحديث المتواتر: التواتر لغة: هو التتابع. أما اصطلاحا : الخبر. والحديث المتواتر هو الحديث الذي يحقق الشروط التالية:

1. أن يكون رواته كثيرون
2. أن لا يحتمل العقل
3. أن يتصل اسناد رواته من أوله إلى منتهاه
4. أن يكون المتواتر عن طريق الحس لا العقل.
ويتفرع التواتر إلى فرعين: التواتر اللفظي: هو اتفاق الرواة على لفظه ومعناه. والتواتر المعنوي: هو ما اختلف الرواة في لفظه.
أما عن حكم الحديث المتواتر: أنه يقبل ويجب العمل به دون البحث عن درجته، وللإمام السيوطي كتاب في هذا الباب سماه ((الأزهار المتناثرة في الأخبار المتواترة.))
  • خبر الآحاد: هو ما لم توجد فيه شروط المتواتر سواء أكان الراوي واحدا أو أكثر، وقداتفق علماء السلف على وجوب الأخذ بخبر الآحاد والعمل به في العقيدة، ولقدكتب الشيخ محمد ناصر الدين الألباني كتبا في الموضوع منها: ((الحديث حجة بنفسه في الأحكام والعقائد))، كما عرف لسليم الهلالي كتابا عنوانه ((الأدلة والشواهد على وجوب الأخذ بخبر الواحد في الأحكام والعقائد.))، وقد رفض بعض الطوائف كالقادرية والجبائية وجماعة من العقلانيين والمتكلمين، ولديهم أدلة مثل أن هناك أحاديث آحاد شاذة لا يؤخذ بها، وهذا يطعن في الثقة في جميع الأحاديث في نفس الرتبة،إضافة إلى احتمال السهو على أحد الرواة، إضافة إلى أن بعض الحدود يلزم شاهدين، وإذا ارتفعت خطورة الحد وجب أربع شهود مثل الزنا، والعقيدة أخطر منإثبات جريمة الزنا فيجب أن يكون الرواة أكثر بحيث يستحيل كذبهم أو سهوهم.

و ينقسم خبر الآحاد إلى:
·
    • المشهور: هو ما رواه ثلاثة.

    • العزيز: هو ما لم يقل عدد رواته عن اثنين.






    • الغريب المطلق: هو ما وقع التفرد به في أصل السند.

    • الغريب النسبي: هو الذي حصل التفرد فيه أثناء السند.


  • الحديث المسند: وهو ما اتصل اسناده إلى رسول الله، وقد عرفه الخطيب: ((بأنه ما اتصل إلى منتهاه)) وقد عرفه ابن عبد البر ((بأنه المروي عن رسول الله سواء أكان متصلا أم منقطعا)).

  • الحديث المتصل: هو الحديث الذي لم يسقط أحد من رواة إسناده بأن سمع كل راو ممن فوقه إلى منتهاه، والمتصل في حد ذاته ينافي الإرسال ويقال له أيضا: الحديث الموصول. قال الإمام النووي: ((هو ما اتصل إسناده مرفوعا كان أو موقوفا.)). وقد يكون الحديث المتصل صحيحا وحسنا أوضعيفا.

فوائدالحديث المسلسل: أن يكون بعيدا عن التدليس وعن الانقطاع وزيادة ضبط الرواة فيه و، الاقتداء بالنبي. إلا أن أغلب المسلسلات لا تخلوا من الضعف في وصف التسلسل، لا فيأصل المتن فقد يكون المتن صحيحا ويتعرض وصف التسلسل إلى الضعف.
  • الاعتبار: هو أن يأتي المحدث إلى حديث من الأحاديث التي رواها بعض الرواة، إذافالاعتبار هيئة يتوصل لها إلى معرفة المتابعات والشواهد، وليس الاعتبار قسما للمتابع والشاهد.

  • حديث الفرد وينقسم إلى قسمين:
    • الفرد المطلق: وما يتفرد به راو واحد عن جميع الرواة.

    • الفرد النسبي: هو ما كان بالنسبة إلى صفة خاصة ومنه ما كان مقيدا إلى بلد معين كمصر ومكة.....كقولهم:(لم يرو هذا الحديث غير أهل البصرة).


  • الحديث المعنعن: اسم مفعول من العنعنة وهو مصدر جعلي كالبسملة والحمدلة والحوقلة مأخوذ من لفظ ( عن فلان ).

هو الحديث الذي يقال في سنده: فلان عن فلان دون توضيح التحديث والسماع والإخبار وقد ذهب جمهور أئمة الحديث وغيرهم أنه من قبيل الإسناد المتصل وذلك بشروط:
1. أن يكون الراوي الذي رواه سالما من التدليس.
2. أن يثبت لقاؤه بمن روى عنه بالعنعنة.
  • الحديث المؤنن: هو الذي يقال في سنده: حدثنا فلان أن فلانا إلى آخر الحديث ويقال له أيضا:المؤنان.

  • الحديث المنقلب: هو الذي ينقلب بعض لفظه على الراوي فيتغير معناه.

  • الحديث العالي: هو ما قربت رجال سنده من رسول الله.

  • الحديث النازل: هو ما قابل الحديث العالي بأقسامه السابقة والإسناد النازل مفصولا إلا أن تميز بفائدة كزيادة الثقة في رجاله على العالي وكونهم ((أي الثقات)) أحفظ أو أفقه أو نحو ذلك قال ابن مبارك: " .. ليس جودة الحديث قرب بل جودته صحة الرجال ".

  • الحديث الغريب: هو ما رواه متفردا بروايته فلم يرو غيره، أو تفرد بزيادة في متنه أو اسناده، قال الإمام مالك: "شر العلم الغريب وخير العلم الظاهر الذي قد رواه الناس". وقال الإمام أحمد: "لا تكتبوا هذه الأغاريب فإنها مناكير وأغلبها عن الضعفاء".

هو الحديث الذي ما في اسناده راو لم يسم سواء كان الذي لم يسم رجلا أو امرأة كأن يقال: أن امرأة جاءت إلى النبي أو رجلا أو حدثنا رجل أعرابي.
  • الناسخ والمنسوخ: النسخ اصطلاحا: رفع الحكم أي لتعلق الخطاب التنجيزي الحادث للمستفاد تأييده من إطلاق اللفظ على معني أن المزيل لحكم الأول هو الناسخ إذ لولا وروده لا يستمر.

  • المؤتلف والمختلف: وهو ما تتفق صورته خطا وتختلف صفته لفظا وهو ما يقبح جهله بأهل الحديث. ومنه في البخاري: " الأحنف بالحاء المهملة والنون والأخنف بالخاء .."

قال ابن الصلاح: " هذا فن جليل من لم يعرفه من المحدثين كثر عثاره ولم يعدم مخجلا".


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
جميع التعريفات الخاصة باجهزة السامسونغ ALL Driver Samsung Crazy Dz
0 49 Crazy Dz
شهر الله المحرم التعريف/المشروع من الأعمال فيه/البدع المحدثة فيه anis
0 281 anis
تحميل برنامج DriverMax برنامج دريفرماكس تحديث و تحميل التعريفات Crazy Dz
0 148 Crazy Dz
أسطوانة التعريفات العملاقة DriverPack Solution 14.16 Full 8.60GB Crazy Dz
0 357 Crazy Dz
driver genius12 البرنامج الشهير لايجاد التعريفات ɑɓɖɐʀʀɑʜʍɑᴎɐ
0 295 ɑɓɖɐʀʀɑʜʍɑᴎɐ

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 19:00