عصابة إلكترونية تبتز مؤسسات مالية وإعلامية

تهدد العصابة بإغراق خوادم الشركة ببيانات تعطل مواقعها الإلكترونية. تتعرض مصارف ومؤسسات إعلامية وشركات ألعاب لعمليات اب ..




09-11-2015 12:33
 offline 
المشاركات
1628
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
30
الجنس
ذكر

150910222720_internet_640x360_reuters_nocredit
تهدد العصابة بإغراق خوادم الشركة ببيانات تعطل مواقعها الإلكترونية.

تتعرض مصارف ومؤسسات إعلامية وشركات ألعاب لعمليات ابتزاز من جانب عصابة إلكترونية تهدد بتعطيل مواقعها على شبكة الانترنت ما لم يحولوا أموالا لها.
وتقول شركة أكاماي الإليكترونية إنها رصدت خلال الأشهر العشرة الأخيرة قرابة 141 هجوما على عملائها نفذته العصابة التي تُعرف بـ"DD4BC".
وتهدد العصابة بإغراق خوادم الشركة ببيانات ما لم تدفع 50 عملة بيتكوين، التي تقدر بقرابة 12255 دولار.
وعملة بيتكوين هي عبارة عن عملة افتراضية، وتفضلها العصابة لصعوبة تعقبها.
وأوضحت أكاماي - في تقرير صادر عنها - أن هذه العصابة تنشط منذ سبتمبر/أيلول 2014، لكنها كثفت مؤخرا هجماتها لتركز على الشركات التي تعتمد على شبكات الانترنت.
وقال ستيوارت شولي، مدير قسم الأمن في أكاماي: "ركزت الهجمات الأخيرة بالأساس على قطاع الخدمات المالية، وشملت تكتيكات واستراتيجيات جديدة تهدف إلى مضايقة وابتزاز الضحايا."
وتهدد العصابة الشركات التي تستهدفها بتعطيل مواقعها الإلكترونية وفضحها عبر رسائل على شبكات التواصل الاجتماعي إذا لم تدفع لها، بحسب شولي.
وتقول أكاماي إن "DD4BC" لديها شبكة ضخمة من أجهزة الكومبيوتر تستخدمها في هجماتها وتمكنها من إغراق المواقع الإليكترونية ببيانات تعطلها.





وتترواح الأموال التي طلبتها العصابة بين 25 و50 عملة بيتكوين.
وتتجاوز القيمة الحالية لـ25 عملة بيتكوين ستة آلاف من الدولارات.
ولا تستبعد أكاماي أن يكون الكثير من الشركات قد دفع أموالا لتجنب تعطيل مواقعها الإلكترونية.
وتقول أكاماي إنه من الممكن صد هجمات العصابة من خلال فحص البيانات، ورصد تلك الواردة من نظم إلكترونية تابعة لها.


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 13:11