الشيخ عية: ضحايا تدافع منى شهداء ولا حاجة لإكمال مناسك الحج عنهم

زهيرة مجراب مازالت عائلات الحجاج المتوفين خلال التدافع في منى في حيرة من أمرهم حول ضرورة مواصلة أدائهم للركن الخامس من ..




10-11-2015 04:05
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
15
الجنس
ذكر






aliaya7_304720302

زهيرة مجراب
مازالت عائلات الحجاج المتوفين خلال التدافع في منى في حيرة من أمرهم حول ضرورة مواصلة أدائهم للركن الخامس من الحج عن أهاليهم من عدمه، حيث أكّد إمام المسجد الكبير الشيخ علي عية، أنهم يستقبلون يوميا في مركز الفتاوى على مستوى المسجد استفسارات حول صحة حج ضحايا منى ومكانتهم إن كتبوا مع الشهداء مثلما ذكره بعض المشايخ.
طمأن إمام المسجد الكبير وشيخ الزاوية العلمية للقرآن وتحفيظ الذكر، الشيخ علي عية، عائلات ضحايا تدافع منى بأنهم شهداء وذلك بحكم نص ثابت عن النبي "صلى الله عليه وسلم" فقد توفوا وهم بلباس الإحرام فيغسلون ولا يطيبون أي لا يوضع لهم العطر والمسك والعنبر، فيدفنون بإحرامهم لأنهم يوم القيامة سيبعثون ملبين وينطبق عليهم حكم الشهيد كحكم الغريق والحريق والمبطون، أي الذي أصيب بداء البطن، والذي يموت ليلة الخميس إلى الجمعة أي قبل الساعة الأخيرة أي المغرب فيدرك فضلها وهو بمثابة شهيد، وأضاف الشيخ عية أن ضحايا تدافع منى ماتوا في قربى أي وهم بصدد رمي الجمرات، وهي علامة من علامات حسن الخاتمة، مواصلا أن عائلات الحجاج يستفسرون بشكل دائم حول ما تبقى لهم من مناسك في الحج مثل طواف الإفاضة، وهو ركن من أركان الحج، طواف الوداع، الرجم خلال اليوم الثاني والثالث والمبيت في منى، فهذه المناسك لم يأمر النبي "صلى الله عليه وسلم" بإتمامها عن الذين ماتوا في عهده، فأمر النبي الكريم بتكفينهم في ثوبهم لأنهم يبعثون ملبين، وأردف الشيخ أنه تكتب لشهداء منى أجر الحجة كاملة غير منقوصة وستكون حجتهم مقبولة إن شاء الله، كما أنهم سيبعثون يوم القيامة خالين من الذنوب كيوم ولادتهم.


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 06:53