شركة بورش لصناعة السيارات: بول ووكر "مسؤول عن وفاته"

كان بول ووكر مسافرا في سيارة من طراز بورش Carrera GT وقت الحادث عام 2013 قالت شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات إن ا ..




11-18-2015 17:46
 offline 
المشاركات
3437
تاريخ الإنضمام
09-30-2013
قوة السمعة
259
الدولة
Algeria
الجنس
ذكر
150929080149_paul_walker_reuters_640x360_reuters_nocredit
كان بول ووكر مسافرا في سيارة من طراز بورش Carrera GT وقت الحادث عام 2013

قالت شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات إن الممثل الأمريكي الراحل بول ووكر مسؤول عن وفاته، في حادث تحطم سيارته من طراز 2005 Carrera GT ، الذي وقع عام 2013.
وكان ووكر مسافرا في سيارة بورش يقودها صديقه، حينما اصطدمت بعمود للإنارة واشتعلت فيها النيران، في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2013.
ورفعت ميدو ابنة النجم الراحل دعوى بالقتل الخطأ ضد شركة بورش، في سبتمبر/ أيلول الماضي، متهمة إياها بالتقصير في عوامل الأمان.
لكن بورش قالت إن الممثل "تحمل عن علم وطوعا كافة التبعات"، المترتبة على السفر بالسيارة.
وأضافت الشركة، في مذكرة قانونية قدمتها الأسبوع الماضي إن ووكر، نجم سلسلة أفلام "Fast and Furious" كان "قائدا ماهرا لسيارة 2005 Carrera GT".
وقالت الشركة: "شركة بورش لصناعة السيارات في أمريكا الشمالية ترى أن ووكر تحمل عن دراية وطوعا كافة التبعات والمخاطر، فيما يتعلق باستخدام السيارة 2005 Carrera GT".
وأضافت الشركة في مذكرتها الدفاعية إن السيارة التي سافر فيها ووكر كانت قد "أسيئ استعمالها وتم تغيير بعض أجزائها، وأصلحت بطريقة غير صحيحة".
وأردفت: "في الوقت الذي صنعت فيه السيارة 2005 Carrera GT وبيعت وسلمت كانت تتطابق مع أحدث المواصفات".
"مؤسف للغاية"
وبعد أربعة أشهر من التحقيقات، التي أعقبت الحادث في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2013، قالت الشرطة إن السيارة بورش كان يقودها روجر داس صديق بول ووكر، والذي توفى أيضا، بسرعة 151 كليومترا في الساعة، في منطقة يسمح فيها بالقيادة بسرعة 45 كيلومترا في الساعة فقط، حين اصطدمت بعمود إنارة.
لكن الدعوى القضائية، التي رفعتها ميدو ابنة بول ووكر، تقول إن السيارة كانت تمشي بسرعة أبطأ من ذلك بكثير، حينما خرجت عن السيطرة، وإن حزام الأمان الخاص بوالدها كان معيبا.
وفي رد على دفاع شركة بورش قال ممثل عن ميدو ابنة ووكر لموقع تي إم زد: "من المؤسف للغاية أن تحاول شركة بورش التنصل من مسؤوليتها، بإلقاء اللوم على الضحية لجلوسه في مقعد المسافر في السيارة Carrera GT".
وأضاف البيان: "على العكس من تأكيدات شركة بورش فإن الحقيقة واضحة: بول كان مسافرا في السيارة، التي لم تصمم لحماية ركابها في حال التصادم في طريق مستقيم وخال وجاف في وضح النهار، وعلى سرعة أقل كثيرا من الإمكانيات المعلنة للسيارة".
وكان أرملة روداس قد أقامت دعوى قضائية مشابهة على الشركة العام الماضي، لكن شركة بورش قالت إن حادث التصادم نجم عن خطئه، وليس عن عيب في تصميم السيارة.


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..







الساعة الآن 19:36