account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مشرف على التعليم الإبتدائي

rating



file_2017-01-13_224419
 
وضعية الإدماج الثانية العلاقات الأوربية الأوربية وانعكاساتها  العالمية1815/1954
الإشكالية
 
إذا كانت دول القارة الأوربية هي التي تتحكم في توجيه العلاقات الدولية خلال القرن 19 والنصف الأول من القرن 20 فان موازين القوى قد انتقلت من أوربا إلى الو.م.أ والاتحاد السوفيتي خلال النصف الثاني من القرن 20 م كيف توضح ذالك ؟
السندات
 
  • الكتاب المدرسي
  • المعلومات المكتسبة
 
التعليمات
 
 
 
 
 
 
 
  1. انطلاقا من الوثائق 1.2. الصفحة 82 حدد
    • مخاطر السباق نحو التسلح.
    • دور عصبة الأمم
  2. انطلاقا من الوثيقة 3 الصفحة 82
    • حدد مدى التناقض بين الشعارات والممارسات الأمريكية .
  3. انطلاقا من الوثائق 04.05 الصفحة 83 حدد
* التغيرات الني طرأت على العلا قات الدولية ودورها في إفشال مساعي الأمم المتحدة بعد المواجهةالعسكرية  الأوربية الثانية.

   وضعية الإدماج الثانية  العلاقات الأوربية الأوربية  وانعكاساتها العالمية والقارية1815/1954
    مخاطر السباق نحو التسلح:
     السباق نحو التسلح هو قيام كل طرف بزيادة إمكانياته العسكرية لتحقيق التفوق وغالبا ما يكون الهدف
    هو حماية المصالح أي دفاعي بالدرجة الأولى غير أن زيادة القوة العسكرية لدى الأطراف
    المتنازعة والمتصارعة يؤدي إلى :
- زيادة مخاطر الصدام العسكري
- اتساع المجال الخاص بالمعركة
- طول فترة المعركة
- ضخامة الخسائر
- إرهاق الشعوب اقتصاديا
    وخير دليل على ذالك المواجهة العسكرية  الأوربية الأوربية الأولى والثانية
    أسباب فشل عصبة الأمم:
    عصبة الأمم منظمة دولية ظهرت اثر مؤتمر الصلح سنة 1919 بعد المواجهة العسكرية الأوربية الأولى
     هدفها حفظ السلم والأمن في العالم ومنع تكرار مواجهة عسكرية ثانية ’ إلا أنها فشلت في تحقيق ذالك
     حيث قامت المواجهة العسكرية الأوربية الثانية وذالك بسب:
هيمنة الدول الكبرى على العصبة
عدم امتلاك العصبة لقوة ردع ضد الدول المخالفة لقراراتها
كونها لم تكن عالمية بحيث نجد معظم الدول الكبرى إما لم تنتمي مطلقا للعصبة أو انسحبت منها
    العلاقة بين الشعارات والممارسات الأمريكية:
     العلاقة بين الشعارات والممارسات الأمريكية علاقة تناقض واختلاف فا كانت الشعارات تقوم على :
مساعدة الشعوب والأخذ بيدها في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية
نشر الديمقراطية في مختلف مناطق العالم
     فإن الممارسات الأمريكية تقوم على :
استغلال ونهب خيرات الشعوب وعرقلة نموها عن طريق الاستغلال المباشر ( الاستعمار) أو غير
     المباشر ( الشركات الاحتكارية ) كما هو الحال في دول أمريكا اللاتينية
إعلان الحروب على الشعوب ودعم النظم الديكتاتورية مثل ما يحدث في الشرق الأوسط ( دولة
إسرائيل) وما يحدث الآن في العراق ولبنان وأفغانستان والسودان والصومال    
    دور الأمم المتحدة بعد المواجهة العسكرية الثانية:
    الأمم المتحدة منظمة دولية ظهرت بعد المواجهة العسكرية الأوربية الثانية سنة 1945 بهدف نشر السلم
    والأمن في العالم إلا أنها وان كانت قد تمكنت من حل الكثير من الأزمات السياسية والاقتصادية
    والاجتماعية وخاصة تلك التي كانت بين الشعوب الضعيفة فإنها قد فشلت فشلا كاملا  في حل الكثير من
    الأزمات الكبر ى في العالم تلك الأزمات التي كانت بين القوى الكبرى أو بين إحدى القوى الكبرى
    والشعوب الضعيفة وهذا يعود إلى :
        أولا خلال عهد القطبية الثنائية 1945 -1989
هيكلة الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن ومنح القوى الكبرى حق الاعتراض
       ثانيا خلال عهد القطبية الحادية منذ 1989
هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على مختلف أجهزة المنظمة ومن ثم أصبحت المنظمة
    تخدم المصالح الأمريكية  أي غطاء للسياسة الخارجية الأمريكية التي تهدف إلى الهيمنة على العالم

 





تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع