الفيسبوك و الحقيقة المرة ....

انشاء صفحة على الفيسبوك .. هو فسحة للتواصل دون منازع , لكن ما هو مفهوم التواصل عند غالبيتنا .. الاجابة علي هذا السؤال ال ..




03-03-2017 11:24
 offline 
المشاركات
2341
تاريخ الإنضمام
24-12-2016
قوة السمعة
452
الاعجاب
169
الجنس
ذكر

انشاء صفحة على الفيسبوك .. هو فسحة للتواصل دون منازع , لكن ما هو مفهوم التواصل عند غالبيتنا .. الاجابة علي هذا السؤال الكبير تختلف من شخص لاخر فاذا اتفق بعضنا علي رؤية واحدة ذلك هو ,مفهوم المجموعة الفيسبوكية و هو المفهوم الافتراضي الذي من اجله انشيء الفيسبوك و ليس للتباهي بعدد الاصدقاء الذين لا تتقارب معهم الاعددا .
التقارب هنا يصنعه شكل التواصل من حيث الصورة و الموضوع و المشاركة و التعليقات الخ.. وتلك هي المنظومة المتكاملة التي تعكس مستوى المجموعة .. وتلقي بظلالها على الهم المشترك و الانشغال العام لمجتمع ما , و هو ما تشتغل عليه بعض الهيئات و بعض الافراد لدراسة المجتمعات ,بهدف ليس بالضرورة بريء و منفعي .





بعضنا يستغل الفيسبوك لتلميع صورته .. فيظهر بصورة التقي النقي الزاهد بين ءاية لا يعرف معناها و صورة لا يفك شفرتها .. حتى بلغ ببعضنا ان يكتب ( ضع جاما و الا فانت كافر ) او ( من لم يضع جاما يصاب بالعمى و فقدان البصر ) و هكذا توزع المصائب بين الناس بالمجان و باسم الدين في الغالب . و باسم الدين يدخلك الجنة او النار . و البعض الاخر يجعل من صفحته و مشاركاته فسحة للتعبير عن حقده و كراهيته فهو لن يضع جامه على صورة تعجبه فقط لان ناشرها لا يعجبه او بينهما خلاف . البعض الاخر تفتح صفحته , فتجد كل المعلومات مغلقة و لتتواصل معه عليك بترك طلب لذلك .. غريب حدا كل معلوماته مغلقة و انت من يترك طلب الصداقة , بمعنى تصبح صديقه ثم تتعرف عليه و ليس العكس .
اين الفيسبوك الذي نحلم به .. نقرا فيه الاراء الثقافية و الاقتصادية و الاجتماعية و نتبادل فيه الثقافات من فن و معلومة و تعليق مفيد .. اين الصفحة التي ندخلها فتعكس صورة مجتمع راقي و مبدع , يقول لك انا موجود .. اين الفيسبوك الذي يسلينا بادب عندما نكره و يفتح شهيتنا للقراءة عندما نكره .. اين الفيسبوك الذي تذوب فيه الكراهية و العداوة بيننا . كل ذلك هو ما يعكس صورتنا كمجتمع مسلم راقي و ليس الرهبانية التي ابتدعناها و ما رعيناها حق رعايتها .
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
سيتكوم تاكنوين الحلقة 15 - الحقيقة | Sitcom Takniouine MoLoToV
0 7 MoLoToV
السلطان عاشور العاشر الحلقة 12الكذب والحقيقة 2 FULL HD MoLoToV
0 625 MoLoToV
السلطان عاشور العاشر الحلقة 11 - الكذب و الحقيقة MoLoToV
0 363 MoLoToV
يرى باسكال أن كل تهجم على الفلسفة هو في الحقيقة تفلسف RØne
0 1154 RØne

الكلمات الدلالية
الفيسبوك ، الحقيقة ، المرة ، .... ،

« تسجيلات لموسم الحج 2017 | أهم الأماكن السياحية في كوالالمبور »






الساعة الآن 05:33
Privacy Policy | سياسة الخصوصية