account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating







src="https://u.dzkhalwi.com/uploads/file_2017-03-16_101755.jpg" border="0" alt="file_2017-03-16_101755" onload="ResizeIt(this,800,438)" />

اكد اتحاد الكرة الجزائري اليوم الاربعاء، عن تثبيت موعد 20 آذار/مارس الحالي موعدا لعقد جمعيته العمومية الانتخابية، مثلما أعلنه المكتب التنفيذي للاتحاد المنتهية ولايته في اجتماعه الاخير المنعقد في 11 شباط/فبراير الماضي.

وقال الاتحاد في بيان له، ان لجنة الترشيحات (لم يتم ذكرها في البيانات السابقة) اجتمعت اليوم، ودرست ملفات المترشحين لرئاسة الاتحاد، مؤكدة على عقد الجمعية الانتخابية يوم الاثنين القادم، مثلما أقر ذلك المكتب التنفيذي المنتهية ولايته.

وأوضحت ذات اللجنة، أن خير الدين زطشي رئيس نادي بارادو متصدر دوري الدرجة الثانية، هو المترشح الوحيد لمنصب الرئيس بعدما قبلت ملفه، منوهة أن ثمانية مترشحين رفضت ملفاتهم ويتعلق الأمر بمولدي عيساوي، وعبد الكريم مدوار، ومنصور بلجودي، واحمد مبراك، ويوسف عزوز، وجمال شريف، ورشيد عصمة، وخديجة بلقاضي.

كما لفت ذات المصدر إلى أن الذين رفضت ملفاتهم يحق لهم التقدم بطعون حتى منتصف ليل السبت، على أن تنشر القائمة النهائية للمترشحين الأحد المقبل على موقع اتحاد الكرة.

كانت اللجنة الانتخابية التي تمت تزكيتها من طرف الجمعية العمومية لاتحاد الكرة يوم 27 شباط/فبراير الماضي، أعلنت أول أمس الاثنين، عن تأجيل الانتخابات الى 27 نيسان/أبريل المقبل، بدعوى احترام لوائح الاتحاد الجزائري المصادق عليها من طرف الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، غير أن هذا البيان تم سحبه بعد أقل من ساعة ونصف الساعة من نشره في موقع اتحاد الكرة.

وأكد علي باعمر، رئيس اللجنة الانتخابية، أن قرار تأجيل الانتخابات حتى الشهر المقبل مسنود قانونيا، وأن من سحب بيان التأجيل يتحمل مسؤوليته في اشارة إلى الأمين العام لاتحاد الكرة.

ورفض باعمر التراجع عن قراره، رغم محاولات وزارة الشباب والرياضة التفاوض معه وإقناعه بعقد الجمعية الانتخابية في الموعد المحدد لها سابقا.

وقال مصدر محسوب على المكتب التنفيذي السابق، في تصريح لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ)، أنه في حال إصرار باعمر على البقاء على موقفه وعدم حضوره للجمعية الانتخابية المقررة الاثنين المقبل، فإن هذه الأخيرة تعتبر ملغاة من الناحية القانونية، وهو ما يفتح الباب أمام تدخل محتمل لفيفا.

ونفى وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، اليوم الاربعاء، أي تدخل حكومي في نشاط الاتحادات الرياضية، ومنها اتحاد الكرة، مؤكدا أن الوزارة تسهر على تطبيق واحترام القوانين، كما جدد دعوته لمن سماهم بـ" الفاشلين" إلى الرحيل.
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع