account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating



قال كعب بن مالك يرد على الشاعر المشرك عبد الله بن الزبعرى
أبقى لنا حدث الحروب بقية***من خير نحلة ربنا الوهاب
بيضاء مشرفة الذرى ومعاطنا***حم الجذوع غزيرة الأحلاب
وصوارم نزع الصياقل غلبها***وبكل أروع ماجد الأنساب
جأوى ململمة كأن رماحها *** في كل مجمعة ضريمة غاب
يأوي إلى ظل اللواء كأنه *** في صعدة الخطي فيء عقاب
أعيت أبا كرب وأعيت تبعا***وأبت بسالتها على الأعراب
ومواعظ من ربنا نهدى بها*** بلسان أزهر طيب الأثواب
عرضت علينا فاشتهينا ذكرها**من بعدما عرضت على الأحزاب
حكما يراها المجرمون بزعمهم *** حرجا ويفهمها ذوو الألباب
جاءت سخينة كي تغالب ربها **** فليغلبن مغالب الغلاب

البناء الفكري
ـ1 ما الذي ابقى الله للمسلمين؟و ما ابرز خصائصها
ـ2 ما المقصود بعبارة: يراها المجرمون بزعمهم؟و عبارة: ويفهمها ذوو الألباب
 ـ3 آمن الشاعر بالاسلام و آمن كثير من قومه,ما الذي اثر عليهم و جعلهم يؤمنون؟علل
ـ4 انتصر المؤمنون بالحجة و البرهان اكثر من انتصارهم بالسيف و الرمح.بين كيف حدث ذلك


البناء اللغوي
ـ1 يبدو ان الاسلام نفّر من الشعر فهل ينطبق ذلط على كعب و حسان وغيرهم من الشعراء المسلمين؟علل
ـ2 الى أي نمط من النصوص الشعرية ينتمي هذا النص؟ماهي ابرز خصائصه
ـ3 ماهي الصورة البيانية في البيت الثاني؟حددها مع الشرح
ـ4 اعرب ماتحته خط في النص






الوضعية الادماجية
تعرض الاسلام في بداية الدعوة الى حملات مسعورة من اعدائه حملت طابعين:عسكري و سياسي

تحدّث عنهما في فقرة موظفا الطباق و المفعول المطلق
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع