account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating



file_2017-04-19_131106

كشف لوكاس ألكازار، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، في أول ظهور إعلامي له، عن أهدافه مع منتخب محاربي الصحراء، خلال الفترة المقبلة.

وعقد ألكازار، الذي قوبل تعيينه بانتقادات بالوسط الرياضي الجزائري، مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الأربعاء، في أول ظهور إعلامي له، بعد توليه منصبة كمدرب للمنتخب، رفقه خير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة.

وقال ألكازار، خلال المؤتمر الذي أقيم في مركز تحضير المنتخبات بسيدي موسى، إن هدفه مع المنتخب خلال الفترة المقبلة، هو التأهل لنهائيات أمم أفريقيا 2019 في الكاميرون، والتأهل إلى نصف نهائي البطولة.

وأضاف: " تدريب الخضر، يعتبر تحديًا كبيرًا بالنسبة لي، وسأبقى في الجزائر، ولن أغادر إلى إسبانيا، بمجرد نهاية ارتباطات المنتخب، بل سأبقى في الجزائر".

وعن عدم إجادته اللغة الفرنسية، قال: "مشكلة اللغة، سيتم حلها قريبًا؛ لأنني أدرس الفرنسية في الجزائر، وإسبانيا وهو ما يسمح لي بالتواصل مع اللاعبين.. اللغة ليست مشكلة".

وأشار المدرب، الذي أقيل من غرناطة لسوء النتائج، إلى أنه تفاجأ بالاستقبال الحار من قبل مسؤولي اللعبة.

وأكَّد أنه لديه مشروع جديد مع اتحاد كرة قدم جديد، مضيفًا: "سنحاول تحسين تسيير كرة الجزائرية، ونعمل في تنظيم محكم".

وأوضح: "سنعمل على 3 مراحل، تتمثل في متابعة المباريات، والحديث مع اللاعبين على انفراد، ومعاينة المنتخبات المنافسة للخضر، كما أني سأسعى للتنسيق مع المدربين الجزائريين، ومدربي الأندية، وتبادل الخبرات عن طريق دورات التدريب".




تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع