account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating



تشكِّل




مواجهة يوفنتوس وبرشلونة، على ملعب الكامب نو، مساء اليوم، حدثًا استثنائيًا، وتحديًا ضخمًا للنجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين، مهاجم الفريق لتحطيم الكثير من الأمور التي لم ينجح في فعلها مسبقًا.

النجم الأرجنتيني وبالرغم من لعبه كثيرًا أمام برشلونة؛ بسبب تواجده في الغريم اللدود ريال مدريد، خلال الفترة ما بين 2007 وحتى 2013، إلا أنه لم ينجح أبداً في هز شباك البلوجرانا على ملعب كامب نو.

ولعب هيجواين، أمام برشلونة 19 مرة من قبل، سجل خلالهم 3 أهداف كانوا جميعًا على ملعب سانتياجو بيرنابو، وهو ما يجعل تسجيله اليوم في ملعب الكامب نو، ليس فقط حاسمًا بتقريب فريقه من التأهل بعد الفوز ذهابًا بثلاثية دون رد، لكنه يجعله ينهي عقده شخصية له لازمته كثيرًا أثناء وجوده في ريال مدريد.

وتشير التوقعات، إلى هجوم جماهيري على النجم الأرجنتيني، مع انطلاق اللقاء بسبب تاريخه مع ريال مدريد وهو الأمر الذي قد يستفز اللاعب الذي يجيد اللعب في تلك الأجواء، ولعل تسجيله بشباك نابولي، فريقه السابق، 4 أهداف، مرات هذا الموسم خلال 3 مباريات من بينهم هدفين في اللقاء الذي أقيم على ملعب سان باولو بمدينة نابولي، وتعرض خلاله لكافة أنواع السباب كافيًا لتوضيح قدرة اللاعب على تقديم مستوى مميز تحت الضغوط.

file_2017-04-19_131253

النقطة الأخرى، التي يحاول اللاعب تحقيقها هذا الموسم هو الوصول إلى منصات التتويج الأوروبية بعدما فشل في ذلك خلال فترة لعبه مع ريال مدريد، حيث لم يحقق مع الميرنجي دوري الأبطال مطلقاً، وهو ما يجعله هدفاً مشتركاً مع ناديه الغائب عن منصات التتويج الأوروبية منذ عام 1996.

وسجل جونزالو هيجواين، السبت الماضي ثنائية فريقه في شباك بيسكارا في الدوري لتصبح الثنائية السادسة للنجم الأرجنتيني هذا الموسم، الذي رفع رصيده من الأهداف في مختلف البطولات إلى 29 من بينها 23 هدفاً في الدوري، و3 في دوري الأبطال، ومثلها في كأس إيطاليا.

معدل تسجيل النجم الأرجنتيني هذا الموسم، كان هدفً كل 108 دقيقة في الدوري وهدفاً كل 231 دقيقة في دوري الأبطال، فهل ينجح النجم الأرجنتيني في زيادة معدل تهديفه وتحطيم عقدة كامب نو ومواصلة حلمه وحلم فريقه في تحطيم عقدة دوري الأبطال؟
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع