account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating








?i=458866%2f00-a-crb-csc


يلعب متصدر الدوري الجزائري، شباب قسنطينة، مباراة حاسمة أمام شباب بلوزداد، ضمن اللقاء المقدم من الجولة الـ 23 من المسابقة، مساء السبت، في حين ستستكمل مباريات الجولة الـ 22، والتي ستكون غاية في الأهمية.

يستقبل قسنطينة فريق بلوزداد بملعب الشهيد محمد حملاوي، وعينه على النقاط الثلاث، تفاديا لأية مواجهة قد يحقق أبناء العقيبة المنتشين بفوزهم العريض (3-0) على نكانا الزامبي ضمن الدور الثاني من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

ويعيش شباب قسنطينة تحت ضغط شديد، بعد تشديد الخناق من طرف مولودية وهران ومولودية الجزائر، حيث سيدفع الثمن غاليا مع أي تعثر جديد، بما أن الفارق عن الملاحق المباشر، لا يتعدى أربع نقاط. 
 

وسيخوض مولودية وهران مباراة صعبة أمام مضيفه مولودية الجزائر بملعب 5 يوليو/تموز، ضمن الجولة الـ 22، وتعتبر هذه المواجهة اختبارا حقيقيا لأشبال المدرب التونسي معز بوعكاز، لتأكيد علوهم في الدوري والبقاء على مقربة من قسنطينة، حيث يتمنى أصحاب اللونين الأحمر والأبيض العودة بنتيجة إيجابية من العاصمة، وتعثر شباب قسنطينة أمام شباب بلوزداد.

من جهته، لا يزال مولودية الجزائر يطمع في لعب منافسة إفريقية الموسم المقبل، ما دام أنه يملك الفرصة لتقليص فارق النقاط بينه وبين الحمراوة إلى ثلاث.

ويتواجد اتحاد سيدي بلعباس في وضع خطر، بعد أن سحب اتحاد الكرة الدولي من رصيده 6 نقاط، حيث يحتل المركز الـ 11 برصيد (23 نقطة)، ويبتعد بنقطتين فقط عن ثالث المهددين بالسقوط إلى الدرجة الثانية، دفاع تاجنانت، وهو الأمر الذي يجعله يرمي بكل ثقله للخروج غانما بالفوز على حساب متذيل الترتيب اتحاد البليدة، بملعب 24 فبراير/شباط 1956.

ويستهدف نصر حسين داي أيضا إحدى المراتب المؤهلة لمنافسة إفريقية، ما دام أنه قريب جدا من المراكز الأولى، إذ سيستقبل شبيبة الساورة بملعب 20 أغسطس/آب بالعاصمة، وبإمكانه إضافة ثلاث نقاط إلى الرصيد.

ولا يريد دفاع تاجنانت تفويت فرصة استقباله لنادي بارادو بملعب الشهيد إسماعيل لهوى، للصعود إلى المركز العاشر، وترك منطقة الخطر لشبيبة القبائل، الذي انهزم على يد اتحاد الحراش، مساء الجمعة.

 
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع