account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating








زوغديدي هي مدينة في الشمال الغربي من مقاطعة سامجريلو التاريخية الغربية الجورجية (مينغريليا)، على بعد 318 كم غرب تبليسي، و 30 كم من ساحل البحر الأسود ، على ارتفاع 110 متر فوق مستوى سطح البحر، وهي عاصمة منطقة سامغريلو زيمو سفانيتي، التي تجمع بين سامغريلو (مينغريليا) والجزء العلوي من سفانيتي.

زوغديدي .. المدينة الجورجية الخفية

 

في حين أن زوغديدي ليست مدينة شعبية جدا بالنسبة للكثير من سائحي المدينة، إلا أن الكثير منهم يمرون من خلالها في طريقهم إلى ميستيا في سفانيتي، خاصة وأن زوغديدي هي المركز الإقليمي لاثنين من المناطق التاريخية المتحدة من جورجيا؛ وهما مينغريليا وسفانيتيا، ومن هناك يمكنك أن تأخذ رحلة إلى سفانيتيا،المنطقة الجورجية الرائعة والمعروفة بأبراج المراقبة القديمة والمستوطنات العرقية في ميستيا و أوشغولي.

ويعني اسم المدينة التلة الكبيرة نسبة إلى وجود تلة تقع في الجزء الشرقي من المدينة، حيث لا تزال بعض بقايا صغيرة من القلعة القديمة مرئية.

تاريخ زوغديدي

تاريخيا كانت زغديدي عاصمة لإمارة مينغريليا (أوديشي) حتى عام 1867، عندما تم إلغاء الإمارة من قبل الإمبراطورية الروسية. بعد ذلك كانت زغديدي مركزا إداريا لزغديدي كجزء من محافظة كوتايسي حتى عام 1918، عندما أصبحت جزءا من جمهورية جورجيا الديمقراطية، وما بين القرن 17-19 ، أصبحت المدينة واحدة من المراكز السياسية والثقافية الهامة في مينغريليا وجورجيا بأكملها.

المناخ في المدينة

المناخ في البلدة شبه رطب، مع متوسط ​​درجة الحرارة 25 درجة مئوية لفصل الصيف و -2 درجة مئوية لفصل الشتاء، ما يعني ضرورة احضار مجموعة من الملابس الثقيلة خلال هذه الرحلة الرائعة.

أهم الأماكن السياحية في المدينة:

حديقة زوغديدي النباتية

 

تأسست حديقة زوغديدي النباتية في القرن 19 من قبل أمير مينغريليا ديفيد دادياني والملكة إكاتيرين، بالقرب من القصور السكنية، حاليا، الحديقة هي فرع من الحديقة النباتية المركزية في تبليسي وتدار من قبل الأكاديمية الجورجية للعلوم. وتغطي الحديقة 26 هكتارا.

قصر دادياني

 

كانت دادياني عائلة أرستقراطية قديمة معروفة بعلاقتها مع نابليون بونابرت، فقد كانت أحد الأميرات والتي تدعى دادياني متزوجة من أسكيل مراد، ابن شقيق نابليون، لذلك تلقى أمراء دادياني الكثير من الاثار المرتبطة بنابليون أثناء وجودهم في الخلافة، والتي يمكنك أن تجدها حتى الأن في هذا القصر، بما في ذلك بعض الأشياء الشخصية وقطع الأثاث التي تعود لنابليون، وقد تم الاحتفاظ بها جميعا في متحف الأسرة في قصر دادياني، هذا إلى جانب الكثير من المقتنيات التاريخية الهامة.

كما يعرف هذا القصر بحديقته الجميلة التي تضم مجموعة لا تقارن من النباتات النادرة التي تم جلبها من أوروبا جلبت من فرنسا وإيطاليا وأمريكا ودول آسيا في منتصف القرن ال 19. وتسمى حديقة دادياني اليوم حديقة زوغديدي النباتية، وتبلغ مساحتها الإجمالية 26.4 هكتارا، مع العلم أن بعض الأشجار في الحديقة تعود إلى حوالي 200 سنة.

في الوقت الحاضر يتم تقسيم الحديقة إلى جزأين؛ بجوار مباني القصر هناك كنيسة في الفناء الأمامي، إلى جانب مجموعة من النوافير والمقاعد الجميلة.من الجانب الأيمن من القصر سوف تجد منزل لطيف من طابقين للخدم، والذي تجده مبنى على طراز مخالف لأسلوب القصر على النمط المعماري التقليدي الخالص.

ميستيا، جورجيا

 

وخلال رحلتك بزغديدي يمكنك زيارة ميستيا، وهي مركز تاريخي وثقافي وديني على المنحدر الجنوبي من القوقاز الكبرى بالقرب من المدينة، وهي المنطقة الأكثر أصالة وغموضا من جورجيا، على بعد 128 كم إلى الشمال الشرقي من زوغديدي، هناك يعيش مجموعة عرقية خاصة من الناس تتميز بثقافتها وتقاليدها وعاداتها الخاصة التي تم الحفاظ عليها لمدة 4000 سنة.

هنا سترى الأبراج السفانيتية التقليدية، إلى جانب المتحف الإثنوغرافي، ومتحف المتسلق الجورجي الشهير شيرجيان،كما يمكنك بعد ذلك الاستمتاع بعشاء مع أحد الأسرة المحلية.

بحيرة بابانتسيفيلي

 

تقع بحيرة بابانتسيفيلي بالقرب من زوغديدي، فلن تحتاج سوى إلى 15 دقائق سيرا على الأقدام للوصول إليها، لتستمتع بمجموعة متنوعة من المشاهد الطبيعية الخلابة التي تستحق الاكتشاف، بما في ذلك المياه الفيروزية الجميلة وفرص الترفيهية المتنوعة التي تبدأ من الاسترخاء على ضفاف البحيرة مع ركوب الخيل وروب القوارب الجميلة والتقاط أجمل الصور التذكارية لرحلة رائعة لا تنسى.

غانموخوري وأناكليا


SONY DSC

يعتبر غانموخوري وأناكليا من أهم منتجعات البحر الأسود في زوغديدي، والتي تتصل ببعضها عن طريق جسر رائع، وهناك سيكون بانتظارك مجموع متنوعة من الأماكن الجميلة والشواطىء المذهلة مع فرص الترفية التي لا تقارن، لذا تحظى تلك المنتجعات بشعبية كبيرة بين سائحي المدينة وسكانها المحليين كذلك.

صخرة كواكاناتساليا

 

إن كنت تود القيام برحلة رائعة إلى أحد مناطق زوغديدي القريبة، لا تتردد عن زيارة منطقة تسالنجيخا التي تشتهر بصخرة كواكاناتساليا التي تقع على كتلة من الحجارة الجيرية، والتي تصدر أصواتا مرتفعة إن قمت بلمسها، ولعل هذا الأمر الغريب عادة ما يحظى بجذب انتباه السائحين ممن يقومون بزيارة إلى هذه الصخرة لسماع تلك الأصوات التي لا يعلم أحد مصدرها إلى اليوم.


 
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع