account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating




تتمتع باتومي وهي ثاني أكبر مدينة في جورجيا بموقع سياحي مميز على ساحل البحر الأسود، تأخذك في جولة ممتعة بين أشجار النخيل والجبال الرائعة، وتعود بك إلى عالم العمارة المدهشة، بدءا من الصروح الكلاسيكية الساحرة التي تعود إلى القرن التاسع عشر إلى فنادق ناطحات السحاب الحديثة مع حياة ليلية مفعمة بالحيوية.



وتعد باتومى عاصمة جمهورية اجارا ذاتية الحكم فى جورجيا، وهي مدينة هامة ووجهة رائعة للزيارة، تجذب أعداد كبيرة من السائحين لاسيما خلال أشهر الصيف، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بوقت رائع على طول شواطئ البحر الأسود، مع فرص الاستمتاع سيرا على الأقدام وخاصة خلال المساء.





الوصول إلى باتومي



 



يقع مطار باتومي الدولي على بعد 2 كم جنوب المدينة، ومن هناك يمكنك الاستعانة بوسائل النقل العام للوصول إلى قلب المدينة، فضلا عن ذلك يمكنك إن كنت في العاصمة استخدام الحافلات والحافلات الصغيرة (مارشروتكا) التي تعمل بشكل منتظم بين باتومي وتبليسي والتي تستغرق حوالي 6 ساعات.



وإن كنت تفضل السفر بالقطار من تبليسي إلى باتومي، فيغادر القطار الليلي تبيليسي في الساعة 22:25 ويصل إلى محطة ماخينجاوري في باتومي في الساعة 7:05 صباح اليوم التالي.



المناخ



تتميز باتومي بمناخ رطب شبه استوائي، مع شتاء بارد، وصيف دافئ إلى ساخن بعض الأحيان، ويبلغ متوسط ​​درجة الحرارة 7 درجات مئوية في يناير و 23 درجة مئوية في أغسطس.



وبفضل مناخ باتومي المميز تنتشر أنواع مختلفة من النباتات شبه الاستوائية في جميع أنحاء المدينة والمناطق المجاورة لها، فهناك العديد من الحدائق المزروعة، بما في ذلك مزارع الشاي ومزارع الحمضيات.








المطبخ في باتومي



يتميز المطبخ المحلي في مدينة باتومي بتنوعه بشكل كبير، فهناك ما يقرب من 150 نوعا من الأطباق المسجلة في المنطقة مع العديد من التأثيرات الآسيوية، وتشمل الأطباق المحلية الأكثر شعبية ؛ بورانو (الجبن المذاب في الزبدة)، تشيربولي (وجبة الإفطار مع البيض والجوز) وللعلم باتومي لا يمكن تصورها من دون أجريان خاشابوري وهو الخبز بالجبن مع البيض والزبد، ناهيك عن روعة أصناف المعجنات الحلوة المحلية، وخاصة البقلاوة و شاكارلاما (المعجنات بالسكر).



التعاملات المادية



يمثل النقد الطريقة الأكثر شيوعا للمدفوعات في باتومي، لا سيما في المناطق والقرى، ويمكن تحويل العملات الأجنبية في المصارف ونقاط صرف العملات الخاصة خاصة في المدن.



الأماكن السياحية في باتومي



 



الحدائق والشواطئ والمدينة القديمة الساحرة تجعل باتومي وجهة مثالية للعديد من المسافرين الباحثين عن وجهة شاطئية مثالية، فسواء كنت تقيم هنا لبضع ساعات أو بضعة أيام، ستجد الكثير للاستمتاع ..



المدينة القديمة



الجزء القديم من المدينة مثير للاهتمام بشكل خاص، فقد بنيت معظم المنازل هنا على طراز القرن التاسع عشر، حتى أنك ستشعر عند التجول بروح القرون الماضية مازلت تنبض في كل ركن، بين صفوف المحلات التجارية الصغيرة الخاصة بالحرفيين وصانعي النحاس وبين رائحة القهوة الطازجة التي تداعب أنفك أثناء مرورك بين الأزقة والشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى.



الهندسة المعمارية في باتومي تتمتع بمزيج من الأساليب الأوروبية والآسيوية، ومجموعة متنوعة من الأشكال المعمارية الحديثة، فمن الممكن أن ترى هنا المباني ذات الطراز الجورجي والتركي الروسي، السوفياتي، الإنجليزي، وحتى الفرنسي والشرقي، ولعل روعة أضواء المدينة المسائية والتي تحول تلك المباني إلى قصور مهيبة في الليل ستستحوذ بالتأكيد على جزء من اهتمامك عند زيارة باتومي الجميلة.



ساحة أوروبا



 



تعرف ساحة أوروبا أيضا في باتومي باسم ساحة العصر، وهي واحدة من الأماكن المركزية التي تستحق الزيارة في باتومي، فهي قلب المدينة ومكان إقامة الاحتفالات والفعاليات الرئيسية، بما في ذلك باتوموبا (يوم باتومي)، مهرجان غانداغانا الشعبي أو سوق رأس السنة.



وتعد هذه الساحة أحد الأماكن السياحية في باتومي لمحبي التصوير والهندسة المعمارية، فلا تتردد عن قضاء بعض الوقت هناك.



حديقة 6 مايو



 



باتومي هي مدينة خضراء بشكل عام، ولكن هذه الحديقة الجميلة مع بحيرتها الرائعة في الوسط، لها من الجمال والخصوصية ما يكفي لجذب السائحين والمسافرين إليها بأعداد متزايدة كل عام، خاصة مع كونها تضم حديقة الحيوان الصغيرة وحوض السمك، علاوة على الدلفيناريوم المحبب للصغار والكبار كذلك.



متحف باتومي الأثري



على الرغم من ان متحف باتومي الأثري هو أحد أقدم المتاحف الجورجية، فقد تم افتتاحه للزوار في وقت متأخر من عام 1994، ليصبح الآن أحد أفضل المتاحف الأثرية في كل من باتومي وجورجيا بأكملها، إذ يضم مجموعة متنوعة من الآثار والمعروضات من مختلف مناطق المدينة ومعظمها من الاكتشافات التي وجدت في أراضي أدجاريا.



قلعة غونيو



 



مر على هذه القلعة العديد من الإمبراطوريات التاريخية بداية من الرومانية والإمبراطورية البيزنطية الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية الروسية، وهنا سوف تجد الأبراج التاريخية وبقايا من محطات المياه الحجرية الرومانية القديمة، فضلا عن العديد من الكنوز السياحية القديمة.



ويبدو أن تاريخ قلعة غونيو لا يزال محفوفا بالأسرار، فلا تزال الحفريات الأثرية جارية، والعلماء يتوصلون لمزيد من الاكتشافات الجديدة، بما في ذلك كنز مدفون يعود إلى القرن الخامس ميلادي، تم اكتشافه بالقرب من الجدار الجنوبي في عام 1974.



الشواطىء



 



بينما يحيط بباتومي البحر الأسود من جهة، تطوقها الجبال الخضراء من جهة أخرى في مشهد رائع ومثير للاهتمام، فقط كن على علم بأنه على الرغم من روعة الشواطئ هنا فهي مغطاة بالحصى وليست بالرمال البيضاء،  لذا جلب أحذية الشاطئ معك لتتمكن من السير والاستمتاع بتلك الأجواء المثالية للاسترخاء مع المياه اللطيفة المثالية للأطفال الأصغر سنا.



هناك متنزه وراء الشاطئ إن كنت تبحث عن مكانا مثاليا للتنزه خلال النهار، كما يمكنك العثور على أماكن تقدم القهوة التركية والوجبات الخفيفة التقليدية في جورجيا.



الحديقة النباتية



 



تقع حديقة باتومي النباتية على بعد 9 كم شمال المدينة في منطقة تسمى متسفان كونتسخي، وترتبط الحديقة باسم أندري كراسنوف، الذي كان عالما معترفا به في الجغرافيا النباتية، وبالفعل تضم الحديقة مجموعة لا تقارن من النباتات الفريدة والنادرة من المناطق المناخية المختلفة حتى أن من يقبل على زيارتها مرة يعاود من جديد إليها لاكتشاف الطبيعة المبهرة.



شلالات ماخونسيتي



 



يعتبر هذا الشلال الذي يمتد إلى حوالي 335 متر فوق مستوى سطح البحر هو أحد أهم الأماكن السياحية في باتومي، نظرا لمشهده الخلاب وما يوفره الموقع من فرص ترفيهية متعددة، فبالقرب من الشلال الذي يقع في مدينة كيدا، يمكنك أن تجد العديد من مواقع التنزه الجميلة المتاحة لجميع الزوار.



باتومي بوليفارد



 



باتومي بوليفارد هو رمز آخر للمدينة الساحلية في جورجيا، وقد بدأ بناءه في عام 1881، ومنذ ذلك الحين خضع لعدة تغييرات وتوسيعات على نطاق كبير، ليصبح في الوقت الحاضر، من أفضل أماكن المدينة للتنزه وركوب دراجة والتمتع بالمناظر الخلابة للبحر الأسود. وعلاوة على ذلك، يقدم الممشى مجموعة كبيرة ومتنوعة من المقاهي والمطاعم ذات الإطلالة الجميلة.



















































تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع