account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating



?i=moltaka%2fessss
 

جاء تعامل الأندية، مع انطلاق فترة الانتقالات الصيفية، متباينًا ففي الوقت الذي دخلتها أندية بقوة، مثل مولودية الجزائر، ووفاق سطيف، تعاملت معها أندية باستحياء مثل شبيبة القبائل، فيما لم تدخلها أندية، مثل اتحاد العاصمة، وشباب بلوزداد.

فلم ينتظر مولودية الجزائر، الكثير ليبدأ الميركاتو الصيفي، بـ3 صفقات مهمة، أحيت الآمال في نفوس عشاق اللونين الأحمر والأخضر، من أجل التنافس على جميع الجبهات.

واستقدم مولودية الجزائر، 3 لاعبين، هم زكريا حدوش (وفاق سطيف)، وإسلام عروس (بارادو)، ومنصور بن عثمان (النادي الأفريقي).

 

وسار وفاق سطيف على نفس المنوال، وحسم هو الآخر، 3 صفقات، هي: زكريا دراوي، وسيد علي لكروم (شباب بلوزداد)، وهواري فرحاني (شبيبة القبائل).






أما شبيبة القبائل، فاكتفى باستقدام أسماء غير معروفة، من رائد بومدراس، وهما مويسي، وبرابح، لمدة 3 مواسم، وهو ما جعل القلق يخيم على عشاق اللونين الأخضر، والأصفر.

ولم يجلب اتحاد العاصمة، الذي يشارك في الكونفيدرالية الأفريقية، لم يجلب أي لاعب حتى الآن، في وقت خسر فيه ركيزتين أساسيتين، وهما أسامة دارفلو، وأيوب عبد اللاوي، ما يبعث القلق داخل الشارع العاصمي.

لكن رئيس النادي عبد الحكيم سرار، بدد مخاوف أبناء سوسطارة، مؤكدًا لهم أنَّه يفضل التريث حتى لا يقع في أخطاء الإدارة السابقة (يقصد الرئيس السابق ربوح حداد).

بالمقابل، يعيش شباب بلوزداد، نزيفًا حادًا على مستوى لاعبيه، بعد رحيل زكريا دراوي، وسيد علي لكروم، في انتظار رحيل المدافع المحوري محمد نعماني لاتحاد العاصمة، وعبد القادر لمولودية الجزائر، والتحاق المدرب رشيد الطاوسي، بالجهاز الفني لوفاق سطيف، ومع ذلك لم يستقدم أي لاعب في الميركاتو الصيفي.

 

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع