account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating








رابح ماجر.. كبش فداء من أجل بقاء الاتحاد الجزائري

أصبح مصير مدرب المنتخب الجزائري، رابح ماجر، محسومًا من طرف اتحاد كرة القدم، خاصة بعد الخسارة بثلاثية نظيفة أمام البرتغال، أمس الخميس.ويدور الحديث عن قرب إقالة أو استقالة رابح ماجر، نظرًا لأن المدرب لم يعد مرغوبا فيه، من طرف أعلى السلطات والجماهير الجزائرية.وحاول رابح ماجر، أن يرضي اللاعبين، بمبالغته في شكرهم على الأداء الذي قدموه، غير أن الحقيقة أظهرت العكس، بتواضع أداء رفاق إسلام سليماني، إلا في دقائق قليلة.
 
ووقع الاتحاد الجزائري، في خطأ، حين وافق على برمجة اللقاء الودي أمام البرتغال، في عز الصيام، مما أنهك اللاعبين وأثر كثيرا على مردودهم، رغم أن ذلك ليس حجة.وفي الوقت الذي يقترب رابح ماجر من الرحيل، حاول المدرب، تفادي الحديث عن مستقبله، وراح يعد الجميع بالوصول إلى نهائي كأس أمم أفريقيا المقبلة بالكاميرون.وبين هذا وذاك، أصبح رابح ماجر، كبش فداء لاتحاد كرة القدم الجزائري، لإرضاء الجماهير وتفاديا لأي تغيير عاجل، قد يحدث في هرم أعلى سلطة كروية في البلاد، ويعصف برئيس الاتحاد، خير الدين زطشي، لأنه من يتحمل مسئولية تعيين ماجر، مدربا لمنتخب المحاربين.وكان المنتخب الجزائري، قد سجل 4 هزائم ودية، على يد منتخبات السعودية، وإيران، والرأس الأخضر، والبرتغال.
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع