account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مشرف الرياضة العالمية

rating








 انتهت أولى مباريات البارسا في هذا الموسم الجديد، وهي مباراة ودية ضمن كأس الأبطال الدولية الودية المقامة في الولايات المتحدة والتي يشارك فيها الكتلان للعام الثالث على التوالي، وقد تمكن البارسا من حصد انتصار من أمام نادي توتنهام بركلات الترجيح 5-3 بعد التعادل في الـ90 دقيقة بنتيجة 2-2 حيث لا أشواط إضافية في هذه البطولة الودية. 

img_pmorata_20180729-055943_imagenes_md_propias_pmorata_arthur596-055-kvuH-U451160102362jFE-980x554@MundoDeportivo-Web



البارسا في الشوط الأول قدم أداء رائع جداً، ورغم تواجد عدد من نجوم توتنهام، ولعب البارسا بالفريق الاحتياطي ولم يتواجد سوى روبيرتو، إلا أن الكتلان خرجوا منتصرين 2-0 من النصف الأول للمباراة، الهدف الأول سجله منير في الدقيقة 15 بعد تمريرة بالرأس من رافينيا، ومن ثم في الدقيقة 29 عاد الوافد الجديد آرثر ليسجل هدف بطريقة رائعة جداً من خارج منطقة الجزاء بعد تمريرة من رافينيا الذي قدم مباراة كبيرة، والجدير بالذكر أن هذا الشوط الأول قد شهد تألق كبير للاعب الشاب الظهير الأيسر ميراندا، حيث قدم أداء عالي جداً ومتميز والجميع مدحه، وقد خرج كل من غوميز ودينيس في الشوط الأول اضطرارياً بسبب الإصابة.



في الشوط الثاني فالفيردي بدل كل الفريق ولم يبقى سوى سيلسين، وأشرك مالكوم الذي لم يقدم الكثير رغم بعض التحركات والتسديدة على المرمى، ولكن معذور فقد كان يلعب مع فريق شاب 100% وليس لديه الخبرة الكافية وبالتأكيد فمردوده سيكون أفضل في حال لعب مع الأساسيين توتنهام تمكن من معادلة النتيجة حيث سجل في الدقيقة 72 و74 وذلك في الشوط الثاني بعد تغيير التشكيلة بالكامل، لتتجه المباراة لركلات الترجيح وينتصر البارسا 5-3 وكان مالكوم هو من سجل الركلة الحاسمة للنادي. 




تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع