account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating







style="color:#0000CD">الوحدة التعلمية الأولى :
الجزائر موقعا و أبعادا
الوضعية التعلمية الأولى : المجال الجغرافي للجزائر

* الاشكالية :
تحتل الجزائر موقعا جغرافيا أهّلها لأن تحتل المراتب الأولى في كثير من المجالات بالرغم من انتمائها الى ما يسمى بدول العالم الثالث .
فما موقعها الجغرافي؟ و فيما تمكن أهميته؟

* بطاقة تقنية للجزائر بمجموعة مؤشرات :

- المساحة : 2381741 كم
- الرتبة : 1 افريقيا و 10 عالميا
- عدد السكان : حوالي 39000000 م/ن (2014)
- الكثافة السكانية : 16ن/كلم2
- الزيادة الطبيعية : 2.5 % سنويا
- التسمية : الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
- نظام الحكم : جمهوري ديمقراطي
- أمد الحياة : 74 سنة
- العاصمة : الجزائر
- التوقيت : غرينيتش + 1
- عدد الولايات : 48 ولاية
- أعلى قمة جيلية : قمة تاهات بالهڨار (2918م)
- العملة : الدينار الجزائري
- أخفض قمة : شط ملغيغ (-40م)
- أهم الصادرات : المحروقات
- نسبة البطالة : حوالي 12%
- المناخ : ثلاث أقاليم مناخية (متوسّطي - قاري - صحراوي)
- أهم الزراعات : قمح - تمور - حمضيات
- أطول نهر : واد الشلف (700 كم)

2* الموقع الفلكي و الجغرافي للجزائر:

1/ الموقع الجغرافي للجزائر :

تقع الجزائر في وسط شمال القارة الافريقية حيث يحدّها من الشرق تونس و ليبيا و منه الغرب المملكة المغربية و الصحراء الغربية أمّا من الجنوب الشرقي فنجد النيجر و من الجنوب الغربي مالي و موريتانيا .أمّا حدودها الجغرافية الطبيعية فيحدّها من الشمال البحر المتوسط بساحل طوله 1200 كم .

2/ الموقع الفلكي للجزائر :

تقع الجزائر بين دائرتي عرض °18 و °38 شمالا و بين خطي طول °12 و °9 غرب غرينيتش .

3* أهمية الموقع الجغرافي للجزائر :

- مغاربيا : حيث تتوسط بلدان المغرب العربي .
- افريقيا : و هي بوابة افريقيا حيث تشغل 8% من المساحة الكلية للقارة .
- عربيا : و تعتبر امتداد للوطن العربي حيث تمثل 16 % من مساحة الوطن العربي .
- عالميا : و تعتبر الجزائر همزة وصل بين القاراتالثلاث (افريقيا - آسيا - أوروبا) .
اضافة الى تنوع المعالم التضاريسية و تنوع الأقاليم المناخية مع وجود تنوع بيئي جيولوجي نباتي بشري و ثقافي .

* الخلاصة :
ان أهمية الموقع الجغرافي للجزائر أكسبها أبعاد على كل الأصعدة (داخل الوطن و خارجه) ما جعلها محط أطما الدول الكبرى.
 
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع