account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مشرف الرياضة العالمية

rating



انتهت مباراة البارسا ونادي إشبيلية ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإسباني، البارسا انتصر على النادي الأندلسي بأربعة أهداف لاثنين، وسط تألق كبير من شتيغن، كما شهدت هذه المباراة حدثاً سيئاً بالنسبة لكل الكتلان وهو خروج الأسطورة ميسي مصاباً.

Dp-p3ihW4AAiYqn



شوط المباراة الأول انتهى بتقدم الكتلان 2-0، وكان الأسطورة ليو ورغم خروجه في الدقيقة 26 بعد الإصابة هو صاحب اليد العليا في هذا التقدم، فهو كان قد صنع الهدف الأول لكوتينيو بتمريرة سحرية، ومن ثم سجل الهدف الثاني ليخرج بعدها مصاباً، الفريق أضاع فرص عديدة كان من الممكن أن يندم عليها لولا شتيغن الذي منع إشبيلية من التقدم في بداية المباراة، ودون تلك الكرة في بداية المباراة فإن إشبيلية لم يكن له أي كرات خطيرة.



أما بالنسبة للشوط الثاني، فقد استمرت فيه فرص البارسا الكثيرة والتي افتقدت للمسة الأخيرة، ولكن إشبيلية أيضاً ظهر بالشكل الموضوع وهدد مرمى البارسا مرات عديدة ولكن البطل شتيغن كان حاضراً، في الدقيقة 63 ضاعف سواريز النتيجة لتصبح 3-0 عبر ضربة جزاء، وبعد فرص عديدة تمكن أبناء الأندلس تسجيل هدفهم الأول في الدقيقة 79 عبر بابلو سارابيا حيث تغيرت مسار الكرة بعد ارتطامها بشتيغن ودخلت المرمى، راكتيتش في الدقيقة 88 سجل الهدف الرابع للبارسا وأنهى الأمر تماما، ولكن في الدقيقة 91 لويس مورييل أرسل قذيفة سكنت مرمى شتيغن.



الجدير بالذكر أن شتيغن قدم أداء كبير رغم أنه تلقى هدفين ولكن لولاه لكان البارسا تلقى ليس أقل من 3 أهداف في الشوط الثاني فقط!










تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع