account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مميز

rating








كمية التلوث الضوئى تعد واحدة من المشاكل التى تعانى منها المدن، لذا فإن حملة حماية الريف فى إنجلترا (CPRE) والرابطة الفلكية البريطانية (BAA)  قد تضافرت لحل هذه المشكلة، إذ تطالب المواطنين بقضاء بعض الوقت فى مراقبة  النجوم فى الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر فبراير، وحساب عدد النجوم  المرئية فى كوكبة أوريون على وجه الخصوص.
                                                                             
 
    ووفقا لموقع "ميرور" البريطانى، ستساهم ملاحظات المواطنين للنجوم فى جميع أنحاء المملكة المتحدة، فى إعطاء CPRE  طريقة لمعرفة مدى سوء تلوث الضوء فى كل منطقة فى المملكة المتحدة، كما أنه  سيساعد الرابطة الفلكية البريطانية على معرفة ما إذا كانت مصابيح LED تساعد أو تؤذى سماء الليل.صور سكس ، صور نيك ، صور سكس متحرك ، صور سكس متحركة ، صور نيك متحركة ، نيك متحرك ، قصص سكس محارم ، فيلم نيك ، سكس محارم مصري
 
    قال بوب ميزون من BAA : "بما أن الإضاءة فى المملكة المتحدة تخضع للتغيير الكاسح لمصابيح LED،  فمن المهم حقًا أن نعرف ما إذا كانت تساعد فى التصدى للتلوث الضوئى الذى  يحجب السماء المرصعة بالنجوم لمعظم البريطانيين خلال العقود القليلة  الماضية".
 
    يمكن أن يكون للتلوث الضوئى بعض الآثار الجانبية الخطيرة، فجنبا إلى جنب  تدمير علم الفلك،  يمكن أن تؤثر على سلوك الحياة البرية ويمكن أن يعطل  أنماط النوم البشرية.سكس محارم ، افلام سكس محارم ، صور سكس ، تحميل سكس ، موقع سكس محارم ، صور سكس ، اخ ينيك اخته ، قصص سكس ، قصص محارم ، صور نيك
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع