account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مراقب

rating



كلّ من كان في المشفى تحدث عن الأعراض ذاتها

 

 

غرّد عازف الجاز الأمريكي رودي جوبيرت على تويتر مؤخرًا كاشفًا عن فقدانه قدرة الشم، وذلك بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا. ويشتبه الأطباء أنّ هذا العرض-أي فقدان حاسة الشم أو التذوق-  هو الأول قبل السعال أو الحمى.

ونشرت صحيفة نيوريورك تايمز تقريرًا يدّل على دور الأعراض في تشخيص كوفيد-19. ونصح البعض بوجوب التزام الشخص بيته عند فقدانه القدرة على شم البصل أو الثوم للحفاظ على الصحة العامة.

وقال ماركو ميترا، وهو طبيب إيطالي يعمل في مشفى تعالج المئات من مرضى كوفيد-19، في حديثه مع نيويورك تايمز «كل من كان في المشفى تحدّث عن الأعراض ذاتها، وتشتكي أسر المرضى من الأعراض ذاتها في البدايةً.»

وأكّد أطباء آخرون ظهور هذه الأعراض عند المصابين بالفيروس، ولهذا طلبت مجموعة من أطباء الرأس والعنق إضافة فقدان حس التذوق والشم إلى قائمة الأعراض التشخيصية لكوفيد-19.






وعززت الأبحاث الأولية في كوريا الجنوبيّة والصين وإيطاليا التأكيد على هذه الظاهرة وفق ما نشرته سي إن إن، وأكّد باحثان في ألمانيا ملاحظتهم للظاهرة ذاتها.

وصرّح بروفيسور في كلية الطب في جامعة لودفيج-ماكسيميليان في ميونخ لصحيفة التايمز بأنّ معظم المرضى يستعيدون حواس الشم والذوق بعد تخلصهم من العدوى.






تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع