• المتجر

  •  




    لو كشفت لك الدنيا ما تحت نقابها لرأيت المعشوقة عجوزا

    ثمن المعالي الجد ، والفتور داء أَمَرّ من السلوة ، أفي عينيك آيات وآثار إذا ما بَرَد القلب فما تُسخنه النار ، الوجود بح ..




    12-04-2014 22:57
     offline 
    المشاركات
    3756
    تاريخ الإنضمام
    30-09-2013
    قوة السمعة
    484

    84
    رصيد العضو : 0
    الدولة
    Algeria
    الجنس
    ذكر






    ثمن المعالي الجد ، والفتور داء أَمَرّ من السلوة ، أفي عينيك آيات وآثار إذا ما بَرَد القلب فما تُسخنه النار ،

    الوجود بحر والعلماء جواهره والزهاد عنبره والتجار حيتانه والأشرار تماسيحه والجهال على ظهره كالزبد ،

    لو كشفت لك الدنيا ما تحت نقابها لرأيت المعشوقة عجوزا وما ترضى إلا بقتل عشاقها

    وكم تدللت عليهم بالنشوز أذاقتهم بَرْد كانون الأماني وإذا هم في وسط تموز ،

    تطلب مشاركة الغانمين وما شهدت الحرب تحل الغنيمة لمن شهد الوقعة ، البلايا تظهر جواهر الرجال وما أسرع ما يفتضح المدعي :

    تنام عيناك وتشكو الهوى ... لو كنت صبا لم تكن هكذا

    يا مؤثرا ما يفنى على ما يبقى هذا رأي هواك فهلا استشرت العقل لتعلم أنْصَحهما لك ،

    لا تحقرن يسير المعصية كالعشب الضعيف يفتل منه حبال تجر السفن ،

    أو ما نفذت في سد سبأ حيلة جرد العمر ثوب غير مكفوف وكل نفس خيط يسل منه ،

    أنت أجير وعليك عمل فأخر ثياب الراحة إلى انقضاء العمل ،

    كم غرقت سفينة في بحر شوق ساروا وما يسألون ما فعل الفجر ولا كيف مالت الشهب عودهم هجرهم مطالبة الراحات أن يظفروا بما طلبوا ،

    الشجاع يلبس القلب على الدرع والجبان يلبس الدرع على القلب ،

    أعظم البلايا تردد الركب إلى بلد الحبيب يودعون الدمن :

    نالوا السماء وحطوا من نفوسهم ... إن الكرام إذا انحطوا فقد صعدوا


    بدائع الفوائد
    للإمام / ابن قيّم الجوزيّة - رحمه الله تعالى -
    تقييم الموضوع:
    الرجاء تقييم الموضوع








    المواضيع المتشابهه
    عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
    رسالة مسرّبة كشفت السرّ هذا ما قاله توني بلير للقذافي قبل مقتله RØne
    0 334 RØne

    الكلمات الدلالية
    كشفت ، الدنيا ، نقابها ، لرأيت ، المعشوقة ، عجوزا ،

    « إنما يستقيم له هذا باستقامة قلبه وجواره فاستقامة القلب بشيئين | التوبة ومكملاتها »






    الساعة الآن 08:28
    Privacy Policy | سياسة الخصوصية