account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو أساسي

rating



السلام عليكم
بعض الاطباء عندما تعرض عليهم حالات صعبة - الا من روح الله -
تجدهم يخفون ذلك على المريض وأهله وذلك ايمانا منهم بأن معرفة المريض بخطورة مرضه قد تضاعف تعبه كما انها قد تكون في بعض الحالات سببا في تعجيل وفاته ، فيما تجد فئة اخرى من الأطباء تعمد الى الصراحة المطلقة سواء مع المريض او مع اهله وحجتها في ذلك ان لا تصنع أملا واهما سواء للمريض او لأهله وانها تعبر ذلك خداعا ينتهي بصدمة في حالة وفاة المريض في حين تلجأفئة ثالثة الى اخبار اهل المريض فقط بحقيقة حالته لكن ردة فعل الاهل وبكاءهم وانفعالاتهم امامه جديرة بان تكشف له حقيقة مرضه .

فما رأيكم واي حالة ترونها أنسب ؟




تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..