أول مولود في الإسلام بالمدينة .

أول مولود في الإسلام بالمدينة د. إبراهيم بن فهد بنإبراهيم الودعان عَنْ أَسْمَاءَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : أَنَّه ..




22-04-2014 22:48
 offline 
المشاركات
444
تاريخ الإنضمام
17-04-2014
قوة السمعة
23

3
الجنس
ذكر

أول مولود في الإسلام بالمدينة

د. إبراهيم بن فهد بنإبراهيم الودعان

عَنْ أَسْمَاءَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : أَنَّهَا حَمَلَتْ بِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، قَالَتْ : فَخَرَجْتُ وَأَنَا مُتِمٌّ فَأَتَيْتُ المَدِينَةَ فَنَزَلْتُ بِقُبَاءٍ فَوَلَدْتُهُ بِقُبَاءٍ ، ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعْتُهُ فِي حَجْرِهِ، ثُمَّ : « دَعَا بِتَمْرَةٍ فَمَضَغَهَا، ثُمَّ تَفَلَ فِي فِيهِ، فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ دَخَلَ جَوْفَهُ رِيقُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ حَنَّكَهُ بِتَمْرَةٍ ثُمَّ دَعَا لَهُ، وَبَرَّكَ عَلَيْهِ وَكَانَ أَوَّلَ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي الإِسْلاَمِ » [1] .
من فوائد الحديث :

1- حرص الصحابة على إحضار أولادهم عند النبي -صلى الله عليه وسلم- لالتماس بركته.

2- استحباب الدعاء للأبناء.

3- استحباب تحنيك الصبيان حال الولادة.

4- استحباب أن يكون التحنيك بالتمر ، لهذا الحديث، ولغيره من الأحاديث، فإن لم يتيسر، فلو بشيء حلو [2] .

5- بركة النبي -صلى الله عليه وسلم-، وبركة يده، وريقه، ودعائه [3] .

6- سماع الصغير، وضبطه للسنن، وقبول الأداء منه حال الكبر [4] .
*****************************

[1] البخاري 3909.
[2] فتح الباري 9/588.
[3] حاشية السندي على صحيح البخاري 1/215.





[4] مستفاد من عمدة القاري للعيني 3/63.
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع









المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
مولودية الجزائر يمزق شباك وهران ويستعيد المركز الثالث Darknight
0 34 Darknight
تغيير موعد لقاء شباب قسنطينة ومولودية الجزائر في الدوري Darknight
0 134 Darknight
وفاق سطيف يسعى للهروب بالصدارة أمام مولودية الجزائر Darknight
0 115 Darknight
مولودية وهران ينفصل عن بلعطوي بالتراضي Darknight
0 98 Darknight
مولودية بجاية مستاء من تصرفات بوشريط Darknight
0 122 Darknight

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..

« حقوق المرأة وأكذوبة العالم الغربي الرأسمالي | الإيمــان بالملائــــــكة .. »






الساعة الآن 07:42
Privacy Policy | سياسة الخصوصية