• المتجر

  •  




    لنتدبر : الجزء الخامس و العشرون

    تأمل قول الله تعالى : { لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ } [الحجر:48]، وقارن بينه ..




    16-08-2014 19:26
     offline 
    المشاركات
    724
    تاريخ الإنضمام
    30-09-2013
    قوة السمعة
    28

    4
    رصيد العضو : 0
    الجنس
    ذكر
    tr2 tl2



    تأمل قول الله تعالى : { لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ } [الحجر:48]، وقارن بينه وبين قول اللهتعالى : { لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ } [البلد:4] تجد أن مما رغب الله تعالىبه في الدار الآخرة، أن بيّن أن الحياة الدنيا مليئة بالتعب، وبيّن مقابل ذلك أن الجنة لا تعب فيها. [محمد المنجد]


    { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ }[البقرة:155] تأمل كيف قال :{ بِشَيْءٍ } فهو شيء يسير، لأنه ابتلاء تمحيص لا ابتلاء إهلاك. [د. عبدالمحسن المطيري]







    قال تعالى في عرض النار على الكفار : { وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِلْكَافِرِينَ عَرْضًا }[الكهف:100] وقال تعالى في عرض الكفار على النار : { وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ }[الأحقاف:20] فهي تقرب إليهم وهم - أيضا - يقربون إليها، وذلك من زيادة العذاب عياذا بالله. [الشنقيطي]


    { ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ }[التكاثر:8]لما اشتغل الكفار بالتكاثر بنعيم الدنيا ولذاتها عن طاعة الله وشكره، سألهم عن هذا النعيم يوم القيامة؛ ليبين لهم أن ما ظنوه سببا لسعادتهم هو من أعظم أسباب شقائهم في الآخرة!


    { لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ }[البقرة:255] السنة هي النعاس، وفي نفي النوم بعد نفي السنة : تدرج من نفي الأعلى بعد الأدنى، فكأنه قال : لا تأخذه سنة فكيف بالنوم؟ وهذا من بلاغة التأكيد. [ينظر : تفسير البقرة لابن عثيمين ] فتأمل أيها المعظم لربه ! فإن أي ملك من ملوك الدنيا - مهما كان حرصه على ملكه - لا يمكن أن يبقى بضعةأيام بلا نوم ! فسبحان الحي القيوم!


    يقول تعالى عن عالم السوء الذي ترك الهدى بسبب الهوى : { فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث } (الأعراف:176) قال ابن جريج : " الكلب منقطع الفؤاد لا فؤاد له، إن تحمل عليه يلهث، أو تتركه يلهث، فهو مثل الذي يترك الهدى لا فؤاد له إنما فؤاده ينقطع". علق ابن القيم على كلام ابن جريج السابق : " قلت : مراده بانقطاع فؤاده أنه ليس له فؤاد يحمله على الصبر وترك اللهث، وهكذا الذي انسلخ من آيات الله لم يبق معه فؤاد يحمله على الصبر عن الدنيا، وترك اللهث عليها، ... فالكلب من أشد الحيوانات لهثا، يلهث قائما وقاعدا وماشيا وواقفا؛ لشدة حرصه".


    br2 bl2
    تقييم الموضوع:
    الرجاء تقييم الموضوع








    المواضيع المتشابهه
    عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
    لو خيروك (الجزء الاول) anastasya
    0 55 anastasya
    تحضير النص حي بن يقضان ( الجزء الثاني ) السنة الثانية ثانوي RØne
    0 110 RØne
    تحضير النصحي بن يقضان (الجزء الأول ) السنة الثانية ثانوي RØne
    0 79 RØne
    وادي الذئاب الجزء 10 - الحلقتان 37 + 38 مترجم للعربية RØne
    1 684 RØne
    حل تمارين الجزء العشري و المئوي في رياضيات صفحة 101 السنة الرابعة إبتدائي admin
    0 5614 admin

    الكلمات الدلالية
    لا يوجد كلمات دلالية ..

    « تعلم آية من كتاب الله | حياة وأمل »






    الساعة الآن 09:52
    Privacy Policy | سياسة الخصوصية