لنتدبر : الجزء التاسع والخمسون

لما قال العبد بتوفيق ربه : ( اِهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم ) ، قيل له : ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ ) ..




28-09-2014 13:22
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
30-09-2013
قوة السمعة
28
الاعجاب
4
الجنس
ذكر
tr2 tl2


لما قال العبد بتوفيق ربه : ( اِهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم ) ، قيل له : ( ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ ) هو مطلوبك ، وفيه أربك وحاجتك ،وهو الصراط المستقيم : ( هُدًى لِلْمُتَّقِينَ ) القائلين : ( اِهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيم ) والخائفين منحال المغضوب عليهم والضالين .ابن الزبير القرناطي / البرهان في تناسب سور القرآن ص :84


( وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفقون ) اهتم القرآن الكريم بمدح المنفقين والحث على الإنفاق ، إذ كان من أعظم الوسائل إلى رقي الأمم وسلامتها من كوارث شتى ،كالفقر ، والجهل ، والأمراض المتفشية ، فببذل المال تسد حاجات الفقراء ، وتشاد معاهد التعليم ، وتقام وسائل حفظ الصحة ، إلى ما يشاكل هذا من جلائل الأعمال
.محمد الخضر حسين / أسرارالتنزيل .


قال تعالى عن المنافقين : ( وَإِذَا لَقُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُواْ إِنَّا مَعَكْمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ) فتأمل كيف قالوا : ( إِنَّا مَعَكْمْ ) مع أن مقتضى الظاهر أن يكون كلامهم بعكس ذلك ؛ لأن المؤمنين يشكون في إيمان المنافقين ،وقومهم لا يشكون في بقائهم على دينهم ؛ لأنه لما بدا من إبداعهم في النفاق عند لقاء المسلمين ما يوجب شك كبرائهم في البقاء على الكفر ،وتطرق به التهمة أبواب قلوبهم : احتاجوا إلى تأكيد ما يدل على أنهم باقون على دينهم ! ابن عاشور / التحرير والتنوير 1/287


تأمل في قوله تعالى عن المنافقين : ( ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ ) كيف قال : ( بِنُورِهِمْ ) فجعله واحداً ، ولما ذكر (ظُلُمَاتٍ ) جمعها ؛ لأن الحق واحدوهو الصراط المستقيمبخلاف طرق الباطل ، فإنها متعددة متشعبة ، ولهذا يفرد الله الحقويجمع الباطل ، كقوله : ( اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ
) .ابن القيم / الفوائد ( ص :127 )







في القرآن بضعة وأربعون مثلاً ، والله تعالى بحكمتهيجعل ضرب المثل سبباً لهداية قوم فهموه ، وسبباً لضلال لقوم لم يفهموا حكمته ، كما قال تعالى : ( فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا
) الشنقيطي / أضواء البيان 3/97


الصبر زاد ، لكنه قد ينفد ؛ لذا أمرنا أن نستعين بالصلاة الخاشعة ؛ لتمد الصبروتقويه : (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ
)
د. محمد الخضيري

d6e8998642bd1
br2 bl2

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع











المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
تحضير النص حي بن يقضان ( الجزء الثاني ) السنة الثانية ثانوي RØne
0 43 RØne
تحضير النصحي بن يقضان (الجزء الأول ) السنة الثانية ثانوي RØne
0 23 RØne
وادي الذئاب الجزء 10 - الحلقتان 37 + 38 مترجم للعربية RØne
1 387 RØne
حل تمارين الجزء العشري و المئوي في رياضيات صفحة 101 السنة الرابعة إبتدائي admin
0 3914 admin
النحو الواضح في قواعد اللغة العربية الجزء الثاني admin
0 32 admin

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..

« احذر من رمي الحجارة في الماء | لنتدبر : الجزء الستون »






الساعة الآن 05:15