تسير أيامنا و لا تتوقف !

quot;أتأمل رحيل يوم وقدوم يوم وبسرعة هائلة مخيفة! ما إن أضع رأسي على الوسادة إلا وأشرق نور الفجر و ما إن أستيقظ إلا وحان ..




01-11-2014 20:43
 offline 
المشاركات
724
تاريخ الإنضمام
30-09-2013
قوة السمعة
28
الاعجاب
4
الجنس
ذكر





"أتأمل رحيل يوم وقدوم يوم وبسرعة هائلة مخيفة!
ما إن أضع رأسي على الوسادة إلا وأشرق نور الفجر
و ما إن أستيقظ إلا وحان موعد النوم
تسير أيامنا و لا تتوقف !
وأقول في نفسي : حقا السعيد ، من ملأ صحيفته بالصالحات
و السؤال الذي أقف عنده بماذا ملئت صحيفتي !؟
وهل أنا أسير للأمام أم للخلف !؟ يا ترى ما وزني عند الله!؟
قف وحاسب نفسك فالأيام تمشي سريعاً و لن يبقى إلا عملك الصالح
فتن الدنيا تموج بنا و الأحداث تتسارع من حولنا و الأموات يتسابقون أمامنا
" فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ "
تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع












الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..

« الهجرة وجنود الله الكونية | مذكرات زوجة غافلة »






الساعة الآن 07:10