account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">750_883538839

انهزم نصر حسين داي، صبيحة الأحد، أمام الفريق الاحتياطي لنادي سبورتينغ ليشبونة، وهذا بنتيجة هدف مقابل صفر، في مباراة أشرك فيها المدرب عبد القادر يعيش اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة السابقة أمام ناسيونال ماديرا التي كانت انتهت بالتعادل الإيجابي (1 / 1).

وبالرغم من الخسارة المسجلة، إلا أن رفقاء الحارس سليماني أدوا مباراة كبيرة، أخلطت كليا حسابات المدرب يعيش الذي قرر منح فرصة ثانية لبعض العناصر خلال المباراة الأخيرة المقررة هذا الثلاثاء أمام نادي توريانسي من الدرجة البرتغالية، والتي ستكون المواجهة الودية الخامسة التي سيختتم بها الفريق الأربعاء تربصه المغلق الذي يخوضه بالبرتغال منذ 22 جويلية الماضي.

وكان مدرب النصرية قد فصل بنسبة 90 بالمائة في التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها أمام اتحاد العاصمة في افتتاح بطولة الرابطة المحترفة الأولى في الـ 14 أوت المقبل إلا أن أداء بعض اللاعبين في مباراة أمس أمام سبورتينغ ليشبونة جعله يتمهل قبل الفصل نهائيا في هذه المسألة.

هذا، وسمحت اللقاءات الودية التي أجراها الفريق لحد الآن للمدرب يعيش بالتعرف على اللاعبين وعلى الفريق الذي تغير بنسبة قاربت الـ80 بالمائة من خلال انتداب اثني عشر لاعبا جديدا.

من جهة أخرى، وفي انتظار عودة الفريق من البرتغال، والمقررة الأربعاء القادم، يبقى المستقدمان الأخيران، الغابوني مبينغي ولاعب بارادو بن عمران يتدربان رفقة تشكيلة الآمال تحت إشراف المدير الفني للفئات الصغرى مصطفى بسكري الذي يتولى هذه المهمة ريثما يتم تعيين مدرب جديد لهذا الفريق.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..