account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating



blatter_627252936

ب. وهاب

قال رئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج، أن قانون منع الأندية المحترفة من انتداب لاعبين أجانب ابتداء من فترة التحويلات الشتوية المقبلة فرضته عدة ظروف قاهرة، مشيرا في نفس الوقت إلى إمكانية الترخيص بالاستقدام لأي فريق تتوفر فيه الشروط.

وفي حديث مع الشروق أوضح قرباج: "على الجميع أن يعلموا بأننا ندافع عن كرة القدم الجزائرية وليس العكس، والمشاكل التي تتسبب فيها الفرق مع اللاعبين الأجانب هي التي دفعتنا إلى اتخاذ قرار منع استقدام لاعبين من خارج البطولة الجزائرية مستقبلا". مضيفا:" الفاف تدفع سنويا عدة ملايير للاتحاد الدولي لكرة القدم، لتعوض اللاعبين الذين لم تدفع لهم الفرق الجزائرية حقوقهم المالية، إضافة إلى قيمة تحويلهم وحقوق أنديتهم الأصلية".

و صرح قرباج أيضا: "استغربت لتصريح رئيس مولودية بجاية الذي انتقدنا على القانون الجديد، وبسبب مشاكل فريقه مع لاعبين أفارقة سابقين، ستضطر الفاف لدفع 900 مليون سنيتم للاتحاد الدولي لكرة القدم، وهناك عدة أندية متورطة مع لاعبيها الأفارقة على غرار وفاق سطيف، جمعية الشلف، وشبيبة بجاية في وقت سابق" ثم واصل: "في كل موسم يوجد ملف لدى الفيفا باسم الجزائر، لأن اللاعب الذي تسوى حقوقه يلجأ لأعلى هيأة كروية وهي التي تضمن له حقه وتراسل الفاف لإجبارها على تسديد المستحقات، ولكن هذا الأمر لن يتكرر لأن البقرة الحلوب لن تغطي مستقبلا مشاكل الأندية الجزائرية".

هذا وكشف رئيس الرابطة المحترفة، بأنه يمكن للفاف والرابطة السماح للأندية باستقدام لاعبين أجانب مستقبلا: "القانون الذي فرضناه على الفرق الجزائرية ليس قرانا، والنادي الذي تتوفر فيه كل الشروط مستقبلا يمكن منحه الترخيص لاستقدام ميسي لو شاء".

وقال قرباج أيضا: "النادي الذي يضمن لنا استخراج رخصة العمل للاعبين، وتسديد حقوق انتقاله من فريقه المالك لعقده، ودفع حقوق التأمين والضريبة على الدخل، ويجب أن يكون اللاعب دوليا وشارك المنتخب الأول ويكون ملفه مرفقا بورقة من مباراة دولية خاضها مع تشكيلة بلاده، إضافة إلى فتح رصيد بنكي وتحويل جزء من الراتب الشهري بالعملة الصعبة إلى أرصدة أخرى خارج الجزائر".

ليست لدينا مشاكل مع المدربين والفاف أنقذت بعض الفرق من السقوط

وفيما يخص المدربين الأجانب وإمكانية تطبيق القانون الجديد عليهم، قال رئيس الرابطة المحترفة محفوظ قرباج، انه نادرا ما يلجأ احدهم للاتحاد الدولي لكرة القدم لاستعادة حقوقه: "لحد الساعة لا يمكن فرض القانون الجديد على المدربين الأجانب لأنه نادرا ما يشتكون من الأندية التي يعلمون بها في الجزائر، ولكن تكرر معهم سيناريو اللاعبين الأجانب فإن القانون سيطبّق عليهم".

وعن اللاعبين الأجانب المتواجدين حاليا في صفوف أندية محلية، أوضح قرباج، بأنهم سيغادرون الجزائر مباشرة بعد نهاية عقودهم.

وقال قرباج بان ما حدث مع اللاعب الغيني الذي تم انتدابه مؤخرا في فريق مولودية بجاية يعكس الصورة الحقيقة للفوضى التي تعرفها الأندية المحترفة: "في فترة التحويلات الجارية وقع لاعب من غينيا في فريق مولودية بجاية ويستلم 350 مليون سنتيم وكيل أعماله الذي أكد لمسؤولي الفريق بأنه حر من أي التزام استلم 150 مليون سنتيم، ولكن مؤخرا وصلتنا رسالة من اتحادية غينيا، تؤكد فيها بأنه مرتبط مع نادي حورية كوناكري، ومتهم بإهمال منصبه في الفريق ومتابع في بلاده".

ملعب 5 جولية غير مؤهل رياضيا وليست الرابطة من تقرر فتحه

كشف محفوظ قرباج، بأن الرابطة المحترفة لم تؤهل بعد ملعب 5 جويلية لاستقبال مباريات بطولة الموسم الكروي المقبل: "أغلب ملاعب كرة القدم الخاصة بالأندية المحترفة تعاني من عدة نقائص وقد منحنا توصيات إلى كل المسؤولين للشروع في عملية الترميم تحسبا لانطلاق الموسم الكروي 2015/2016، وأعضاء لجنة المراقبة سيقومون ابتداء من اليوم بتفقد الملاعب مجددا للوقف على مدى تقدم الأشغال، ويجب التذكير بأننا لم نؤهل ملعب 5 جويلية من الناحية الرياضية بسبب عدة نقائص أيضا بما فيها ضعف في الإنارة، وهذا المشكل يفترض أن يحل في غضون الأيام القليلة المقبلة".

وصرح قرباج أيضا: "حين يستوف ملعب 5 جويلية على كل الشروط فإننا سنؤهله لاستقبال المباريات، ولكن افتتاحه رسميا سيكون من طرف ولاية الجزائر والوزارة الوصية، وكما تعلمون فإن الملعب أغلق لأسباب أمنية".








تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..