account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating



hanachi_352121973

قرر رئيس شبيبة القبائل، محند شريف حناشي، مقاضاة زعيم المعارضة ميلود عيبود، بعد التصريحات الخطيرة التي أطلقها، والتي مفادها أنه باع أحد اللاعبين ليستفيد من قيمة تحويله وصرفها على تربص النادي في تونس، كما اتهمه أيضا بتلقيه أموالا مقابل تكسير الشبيبة، وهو ما لم يسكت عنه الرئيس القبائلي الموجود في فرنسا، حيث أكد لمقربيه أنه سيتابعه قضائيا بتهمة القذف متهما إياه بمحاولة تكسير الشبيبة.

في سياق آخر، تمكن رئيس شبيبة القبائل من إقناع المناجير العام للنادي كريم دودان بالتراجع عن تقديم استقالته من منصبه، حيث أكد له أنه لازال في حاجة ماسة إليه، كما أنه يضع فيه كامل الثقة ولهذا فما عليه سوى البقاء في منصبه حتى يتواصل العمل بجدية وهو ما قبل به دودان، في انتظار لقائه به يوم الأحد المقبل خلال اجتماع سيعقد لتقييم فترة التحضير التي أجريت في تونس، وللعلم فقط، فإن الطاقم الفني بقيادة كاروف هدد أيضا بالاستقالة في حال رحيل دودان وهو ما جعل الرئيس حناشي يقنعه بالعدول عن قراره والبقاء في النادي على الأقل إلى غاية الميركاتو الشتوي المقبل.








تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..