account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">amani_718189903

اعتمدت إدارة أمل الأربعاء هذا الموسم بشكل كبير على صفقات اللاعبين المغتربين الذين لا يكلفون إدارة الفريق كثيرا من الجانب المادي فضلا على تكوينهم الجيد مع أنديتهم وهو ما جعل عماني يتعاقد مع 12 لاعبا مغتربا هذا الموسم قبل أن يقدم على فسخ عقود البعض فيما لم يقنع البعض الآخر مدرب الفريق بلال دزيري قبل أن يقرر الاحتفاظ بـ6 لاعبين..
لكن اللقاءات الودية التي أجراها الفريق في تربص تونس كشفت محدودية مستوى بعض اللاعبين الذين أبانوا عن قدرات أقل حتى من شبان الفريق مثل الثنائي طويل وغوميز بكير اللذين قال بشأنهما عماني أنهما سيكونان صفقة الموسم قبل أن يتضح أن مستواهما محدود بل وطالب المدرب دزيري إدارة الفريق الاستغناء عن خدماتهما، واللاعب الوحيد الذي أبان عن مستوى يؤهله لأن يقدم الإضافة للفريق إلى حد الآن هو المدافع تاكربوجت وأيضا المهاجم بوسعيد محمد، فيما لم يقنع المغترب الآخر بوسعيد مهدي، وهذا ما أثار مخاوف الأنصار بشأن هذه الصفقات التي تبقى غير مؤكدة.

إلى ذلك قال رئيس الفريق جمال عماني أن الحكم على هؤلاء المغتربين سابق لأوانه وتعاقد معهم بعدما تأكد أنهم قادرون على منح الإضافة للفريق ومستواهم يفوق مستوى اللاعبين المحليين، ولم يتردد في القول إن فريقه سيذهب بعيدا في بطولة الموسم الحالي، وخلص إلى التأكيد أنهم ينتظرون الخميس وصول مدافع منتخب إفريقيا الوسطى ساليف كايتا، ومهاجم نادي سان سيوي سبور الإيفواري كواديو حتى يباشرا التدريبات مع الفريق.







تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..