account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating



ghimouz_431425499

ثمن مدرب شبيبة بجاية، لامين غيموز، الظروف التي أجرى فيها الفريق تربصه الإعدادي في سطيف وتأقلم اللاعبين مع طريقة عمله، مؤكدا على نجاح التربص وارتفاع درجة جاهزية التشكيلة.

وقال غيموز، في اتصال مع "الشروق": "التربص نجح مائة بالمائة من حيث الإمكانات المسخرة وتجاوب اللاعبين مع البرنامج الذي سطرناه، الذي تمكننا من تطبيقه خلال الأسابيع الثلاثة من التحضير ثم إن الفريق نشط أربع مواجهات ودية أمام فرق محترمة وهي شباب باتنة وشلغوم العيد وغليزان ووفاق سطيف. هذه المواجهات مكنتني من أخذ نظرة كلية عن الإمكانات الفردية والجماعية للاعبين كما سمحت بخلق الانسجام بين لاعبي الموسم الماضي والجدد وبين الخطوط الثلاثة. درجة الجاهزية في تحسن مستمر لكن الأسابيع الثلاثة الماضية لم تكن كافية وأتوقع بلوغها المستوى المرجو بعد الأسبوع السابع أي بعد جولتين من بطولة الدرجة المحترفة الثانية مع ضرورة إجراء بعض اللمسات فيما تبقى من عمر التحضير قبل المنافسة الرسمية خاصة على مستوى الخط الخلفي. النقطة السوداء في التربص تكمن في عدم التحاق آيت فرقان بداعي مستحقاته العالقة وديف وميباركي اللذين يصران على رفع راتبهما" قال مدرب الشبيبة.






في سياق آخر، كشف المدرب البجاوي عن الأهداف التي سيلعب من أجلها الفريق في الموسم الجديد: "اتفقت مع الإدارة على البقاء على خلفية الظروف التي مر بها الفريق قبل أن يشرع في تحضيرات الموسم الجديد لكن الطموح يمكن أن يتغير لأن أنصار الشبيبة لا يقبلون الأدوار الثانوية وحتى بطولة الدرجة المحترفة الثانية لا تخيفني ذلك أن عدة فرق أعدت العدة في السنوات الماضية وفشلت في فرض نفسها في البطولة. وبالمقابل، فرق عانت في بداية الموسم وحققت ما عجز عنه الذين سخروا الإمكانات وانتدبوا لاعبين معروفين"، مضيفا: "العناصر الجديدة تبشر بالخير ولولا الإمكانات التي تتمتع بها لرفضنا انتدابها، نشطنا أربع مواجهات ودية وبرمجنا اثنتين أمام أميزور والأخيرة لم نحدد فيها منافسا ليوم 10 أوت" قال المسؤول الأول عن الجهاز الفني للشبيبة.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..