account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مدير العام

rating









أكد موسى بن حمادي وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال بداية تشغيل تقنية الجيل الثالث بالجزائر بعد ثلاثة أسابيع على أقل تقدير حيث ربطها بإنهاء ملف متعامل الهاتف النقال جيزي لإعطاء هذا الاخير حقه في دخول المنافسة وشراء المتعامل لتصبح شركة جزائرية بنسبة 51 بالمائة.



وقال بن حمادي على هامش اللقاء الذي جمعه بنواب المجلس الشعبي الوطني الخميس أن المتعامل الهاتف النقال جيزي سيصبح بعد خمسة عشر يوما شركة جزائرية ،حيث سيساهم هذا المكسب -حسبه- في الرفع من وتيرة الإقتصاد الوطني بعد إنتظار دام اكثر من سنة.



كما كشف الوزير عن بدء "العملية الادارية" لإطلاق خدمة الهاتف من الجيل الجديد مضيفا أن "الملفات الادارية والتقنية المتعلقة بالعملية قد تم تحضيرها"،وذكر في هذا الصدد بأنه لم يكن بإمكان الوزارة اطلاق خدمة الهاتف من الجيل الثالث في سبتمبر 2011 "التاريخ المبرمج مسبقا" "بسبب وحيد"-حسبه- والمتمثل في قرار الدولة إقتناء 51 بالمئة من شركة جيزي التي تستحوذ حاليا أكثر من 16 مليون مشترك، وفي سياق متصل أضاف بن حمادي بأن التشريع الجزائري يمنع أي متعامل من المشاركة في سوق الهاتف من الجيل الثالث وهو في "حالة بيع أو تحويل لملاك الأسهم الرئيسيين كما هو وضع شركة جيزي حاليا".



وأضاف الوزير ان قطاعه يسعى حاليا إلى توسيع شبكة الالياف البصرية عبر كل ولايات الوطن من أجل إنجاح عملية اطلاق تقنية الجيل الثالث وتسهيل المهام للمتعاملين وتعميم المشروع بالجزائر.

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع