account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">csc_671170663

وفق المدرب فيلود في قيادة فريق شباب قسنطينة لتحقيق أحلى انطلاقة بعد تمكن التشكيلة من التألق على أرضية ميدان أول نوفمبر بتيزي وزو والعودة بالنقاط الثلاث، مستغلة في ذلك عدم الاستقرار الذي يعيشه بيت الكناري والروح الكبيرة، التي تطبع بيت السنافر الطامعين هذا الموسم لتعويض خيبات المواسم الماضية والمنافسة على اللقب، بالنظر إلى التدعيمات الكبيرة التي قامت بها الإدارة خلال فترة الميركاتو والتي زادت من صلابة تعداد الموسم المنقضي.

واستبشرت كامل أسرة النادي القسنطيني بهذا الانتصار، معتبرة إياه الخطوة الأولى في طريق الظفر باللقب، غير أن المدرب فيلود كان له رأي آخر، بعد ما طالب أشباله بعدم الإطالة في الاحتفال بهذا الفوز وضرورة وضع الأرجل على الأرض للتحضير جيدا لمواجهة الجولة الثانية، التي يستقبل من خلالها زملاء مغني فريق الحمراوة الذي تألق مرة أخرى بسطيف، وأجبر بطل إفريقيا على التعادل، وهو نفس ما ذهب إليه المدير العام بالنيابة محمد حداد الذي رغم المشاكل الكبيرة التي يعيشها الفريق وخاصة ما تعلق بخزينة النادي الخاوية ومطالب اللاعبين القدامى بتسوية أجورهم العالقة، غير أنه بدا جد سعيد بهذا الانتصار، مؤكدا في تصريحات صحفية أن الأهم هذا الأسبوع هو ترك المجموعة تعمل في هدوء والعمل على حل بعض الإشكالات العالقة، التي وصفها البعض بالقنابل الموقوتة التي إن طال أمدها قد تهدد بنسف كل ما تم القيام به منذ انطلاق التحضيرات، خاصة ما تعلق بعلاقة النادي الهاوي بالشركة التجارية والديون التي يطالب بها والمقدرة بحوالي 19 مليار سنتيم.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..