account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">stade_285036703

علمت "الشروق" الثلاثاء من مصادر موثوقة، أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة، ورئيس الرابطة المحترفة الأولى محفوظ قرباج، عقدا اجتماعا طارئا درسا خلاله قضية فتح ملعب 5 جويلية في القريب العاجل لوضع حد للجدل الكبير، الذي أثير حول هذه القضية مع بداية الموسم الجاري، وهو الذي كان من المفروض أن يحتضن الداربيات العاصمية والمواجهات الكبيرة مع افتتاح الموسم، لكن ذلك لم يتم بسبب تحفظات المصالح الأمنية لإعادة الفتح بسبب غياب بعض الشروط الأمنية، فضلا عن نقائص على مستوى الإنارة والمنصة الخاصة بالصحفيين، الأمر الذي حال دون قيام والي العاصمة بتأهيل الملعب.

وأكدت مصادر "الشروق" أن رئيس الفاف محمد روراوة ورئيس الرابطة محفوظ قرباج، تلقيا دعم المصالح الأمنية لفتح الملعب في أقرب الآجال، والذي حددته مصادرنا العليمة بعشرة أيام، وهي المدة الزمنية المحددة لنهاية أشغال الترميم المنجزة في كل الأجزاء المتضمنة لتحفظات مصالح الأمن ولجنة تأهيل الملاعب، وعلى رأسها الإنارة والأروقة الأمنية التي طالبت بها المصالح الأمنية في المدرجات العلوية، لضمان تدخلها السريع في حال حدوث مناوشات واشتباكات بين بعض الأنصار في المدرجات العلوية لملعب 5 جويلية، ويأتي اجتماع روراوة وقرباج في وقت أثارت فيه قضية فتح ملعب 5 جويلية من عدمه الكثير من الجدل، خاصة بعد الهجوم اللاذع الذي تعرض له قرباج من قبل مسيري مولودية الجزائر بعد برمجة لقاء العميد وشباب بلوزداد في ملعب بولوغين بدلا عن ملعب 5 جويلية، ما تسبب في أحداث شغب كبيرة بين أنصار الناديين بعد نهاية اللقاء، أدرجه متابعون لقرار برمجة المواجهة في ملعب بولوغين "الصغير".

وكان رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج، دعا إلى ضرورة الإسراع في فتح ملعب 5 جويلية من أجل وضع حد للجدل القائم في الوقت الحالي، خاصة أن القضية أخذت أبعادا أخرى لكثرة التصريحات والتصريحات المضادة، والذي اعتبره البعض في غير صالح البطولة الوطنية التي تخطو خطواتها الأولى في الموسم الجديد.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..