account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">jsk_618406215

يرتقب أن يجري المدرب القبائلي المؤقت لمين كبير بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية في مباراة الداربي أمام مولودية بجاية السبت المقبل، حتى يتدارك الأخطاء التي ارتكبت أمام شباب قسنطينة بهدف العودة بنتيجة جيدة من ملعب الوحدة المغاربية.

ويهدف المدرب السابق لاولمبي الشلف إلى إعطاء نفس جديد للهجوم بوضع الثقة في صانع الألعاب سليم بومشرة، الذي سيكون أساسيا مكان قعقع، لكن في المقابل لن يغفل الدور الدفاعي لثنائي المحور ريال وبرشيش، ما يجعله يدعمهما بلاعب ثالث وهو البوركينابي بيتوي مالو حتى يغلق جميع المنافذ على لاعبي الموب الذين يملكون خط وسط ميدان يتسم بالسرعة في التنفيذ والفعالية الهجومية، وتهدف هذه التغييرات أيضا إلى منح الفريق روحا جديدة بقيادة هذا المدرب، الذي لطالما كان يدرس المنافسين لما كان مساعدا فقط للمدرب كاروف، وبالتالي يكون قد شاهد من دون شك لقاء أمل الأربعاء بمولودية بجاية، الأمر الذي يجعله واثقا من إيجاد الخلطة السحرية للفوز عليهم في عقر ديارهم ببجاية.

وفي هذا السياق دائما تتواصل التدريبات الجادة لهذا الموعد دون خدمات لاعب الوسط الياس صديقي، بعدما منعه الطبيب جاجوة من التدرب ،الثلاثاء، حيث أكد له بأنه لازال يعاني من الآلام حتى وإن كان يريد العمل مع المحضر البدني لكي يحافظ على لياقته البدنية، حيث طالبه الطبيب بالصبر حتى يشفى نهائيا، وقد بدا اللاعب خائبا للغاية بعد سماعه لقرار الطبيب، حيث أكد أمس بأنه سيمتثل للقرارات في انتظار معرفة ما ستسفر عنه الفحوصات المقبلة، والتي لا يتوقع أبدا أن تكون سلبية لأنه ارتاح بما فيه الكفاية وسيشرع مباشرة في التدريبات بعد العودة من بجاية، وفي المقابل يواصل المهاجم بانو دياوارا طرح علامات استفهام بشأن مردوده بسبب الوضعية النفسية التي يمر بها مؤخرا، حيث تحدث معه المدير الفني حفاف مطولا أمس، وأكد له بأنه يجب أن ينسى مشاكله من أجل فك العقدة التهديفية أمام الموب في هذا الداربي الذي يجب أن تكون انطلاقته الحقيقية بشكل جيد.

للتذكير فقط فإن حناشي كان وعد بزيارة اللاعبين في تدريبات أمس لكنه لم يحضر بسبب انشغاله بقضية المدرب الجديد، الذي سيعرف بعد مباراة الموب وسيكون فرنسيا بنسبة كبيرة.

تأسف لغياب الأنصار عن الداربي القبائلي

غيغر: أعرف الشبيبة جيدا ولن نفرط في الفوز

وفي سياق متصل ،تأسف مدرب مولودية بجاية ألان غيغر لغياب الجمهور عن مباراة الداربي أمام شبيبة القبائل السبت القادم على ملعب الاتحاد المغاربي ببجاية، في إطار الجولة الثانية من بطولة الرابطة المحترفة الأولى، بداعي العقوبة المسلطة على الموب، مؤكدا جاهزية فريقه لتعويض غياب عشاق اللونين الأخضر والأسود عن المباراة بالفوز بنقاط الداربي، وقال السويسري لـ"الشروق": "مباراة السبت أمام الشبيبة تختلف عن التي واجهنا فيها أمل الأربعاء على ملعب مصطفى تشاكر وفزنا بنقاطها الثلاث، هي مباراة محلية وذات طابع داربي بين فريقين من نفس المنطقة ويلعبان كرة نظيفة غير أن غياب الجمهور ممكن أن يفقد اللقاء نكهته، شخصيا أتأسف لغياب الرجل الثاني عشر، خاصة أن أنصار الموب معروفون بحماسهم وتشجيع فريقهم من بداية المباراة إلى نهايتها، كنت سأعدهم بالفرجة لولا العقوبة"، مضيفا: "سنعمل على تعويض أنصارنا بإهدائهم الفوز الثاني على التوالي، مباراة من هذا النوع تفقد نكهتها عندما يحرم الأنصار من حضورها لكن فريقي على أتم لضمان النقاط الثلاث".

وعن المنافس شبيبة القبائل قال غيغر:"اعرف إمكانيات الشبيبة فهي ليست أي فريق، لكن لو نركز جيدا ونلعب بالطريقة التي تعودنا عليها لا اعتقد بأن منافس هذا السبت سيحرمنا من زاد المباراة"، قبل أن يعرج على مباراة الجولة الفارطة أمام أمل الأربعاء وقال غيغر: "واجهنا فريقا صامدا ومنظما، لا تظنوا بان أمل الأربعاء كان ضعيفا أمامنا بالعكس لقد أدى مباراة في المستوى، لكن ثمة عوامل مكنتنا من مباغتته..هذه المعطيات كانت في صالحنا وضمنت لنا انطلاقة ايجابية في البطولة في انتظار ما سنفعله أمام شبيبة القبائل، التي كما قلت نحترمها لكنها ستجدنا منافسا عنيدا ولن نترك الفرصة تمر لإضافة النقاط الثلاث إلى الرصيد".



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..