account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



مدير العام

rating




رَجَّحَ تحليل أن تتجه "آبل” إلى إنتاج هاتف آيفون متوسط التكلفة أكثر من كونه منخفض التكلفة أو رخيص، بحيث يقل ثمنه عن هواتف آيفون المتوافرة حالياً.



وخلال الأشهر القليلة الماضية تحدثت عدة 



ويتوقع كلٌ من جوكول هاريهاران ومارك موسكوفيتش من شركة "جي بي مورجان” للأوراق المالية أن يُباع جهاز آيفون بسعر 350 دولار، وهو ما يدخله في فئة الهواتف متوسطة التكلفة.



ويقول المحلِّلان أنه بينما تسيطر سامسونج حالياً على فئة الهواتف بسعر 200 إلى 500 دولار، وتصل حصتها في السوق إلى 35#كلمة ممنوعة#. يمكن لشركة "آبل” أن تنال ما بين 20 إلى 25#كلمة ممنوعة# ضمن هذه الفئة خلال الاثني عشر شهراً المقبلة، في حال تراوح سعر منتجها بين 350 إلى 400 دولار.



واتفق الكاتب جون باكزكوسكي في Allthingsd مع هذا التحليل بسبب سوابق مماثلة لآبل؛ إذ طرحت "آيباد ميني” بسعر 329 دولار، وهو ما يتجاوز سعر الأجهزة المنافسة مثل "أمازون كيندل فاير” و”نيكسوس 7″. وبالرغم من ذلك صمد منتتجها وأسهم في رفع حصة "آبل” في سوق الحواسيب اللوحية. كما تكرر الأمر نفسه مع جهاز "آيبود نانو” الذي قدمته آبل بسعر 199 دولار، وعزز من تفوقها في سوق المشغلات الموسيقية.



وتشير بعض التقارير إلى أن هاتف آيفون منخفض التكلفة سيتوجه في الأساس إلى الشباب، وسيأتي بأغطية ملونة مصنوعة من البلاستيك بدلاً من المعدن تماشياً مع التكلفة المنخفضة.








المصدر

تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع