account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating



3071078_316033115

أقدم "عبد الكريم رايسي" رئيس نادي "مولودية الجزائر" لكرة القدم، على خلع قبعة "الرئيس" وارتداء مئزر المدرب في أحداث خرجات التسيير التي تشهدها البطولة (المنحرفة) الأولى!






في خضم ما يشهده العميد من ثالوث "رايسي – فالدو – جورج" على خلفية حكاية "شهادة التدريب" التي اكتشفها "رايسي" فجأة (...)، ارتضى رئيس عميد النوادي الجزائرية التخلي عن مهامه كرئيس عبر ممارسة التدريب(...).

وعلى منوال ما عايشه من كانوا متواجدين في المنصة الشرفية لملعب "عمر حمادي" مساء الخميس الماضي، أين لم يتحرّج "رايسي" عن توجيه اللاعبين وتلقينهم الجمل التكتيكية (....)، واصل "رايسي" مغامراته التدريبية في حصة الاستئناف، تحت أنظار البرتغالي "أرتور جورج" الذي ظلّ يوصف من لدن "رايسي" بـ (البروفيسور).

الغريب والمثير في الأمر، كيف سكت "جورج" الذي عركته ميادين أوروبا عن هذا التجاوز؟، وكيف استقدم "رايسي" البرازيلي "كانديدو فالدو" منذ عشرة أشهر دون أن يعلم بعدم حيازته شهادة تدريبية؟؟؟ وكيف انتبهت المديرية الفنية الوطنية بعد كل هذا الوقت؟؟؟ والأخطر إلى متى سيستمر الانحراف الحاصل، وهل سيزاوج "رايسي" بين الرئاسة والتدريب في الجولات القادمة؟!



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..