account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">bousaid600_949211337

عاقبت لجنة الانضباط في الرابطة الوطنية لكرة القدم متوسط ميدان أمل الأربعاء محمد بوسعيد، بحرمانه من ممارسة أي نشاط كروي لمدة موسمين كاملين بعد ما ثبت تناوله لمادة محظورة في مباراة فريقه أمام سريع غليزان حسب التحاليل التي أجريت له من قبل اللجنة المختصة، وقد استدعت الرابطة اللاعب يوم الأحد الفارط واستمتعت إلى أقواله، أين دافع اللاعب السابق لنصر حسين داي عن نفسه أمام لجنة الانضباط.

وقال أن ما تناوله ليس منشطات وإنما دواء بما أنه كان يشعر ببعض الآلام ولم يكن يعلم تماما أن هذا الدواء به مواد محظورة، وأضاف بوسعيد الذي كان تحت الصدمة وهو يتلقى أمس خير معاقبته لموسمين كاملين: "لم يسبق لي وأن تناولت مواد محظورة وليس من عادتي أن أعتمد على المنشطات وإنما على لياقتي البدنية فوق الميدان.

وقد اقتنيت دواء مسكنا للألم عشية المباراة ولم أكن أتوقع تماما أن تكون فيه بعض المواد المحظورة"، وذهب اللاعب إلى أبعد من ذلك عندما قال أنه من المستبعد أن يلجأ إلى تناول المنشطات في الدوري الجزائري الذي يمكنه أن يلعب فيه بسهولة من دون اللجوء إلى المنشطات، ولم يتوان في التأكيد أن هذه العقوبة كانت صدمة كبيرة بالنسبة له، ولم يكن يتوقعها تماما، معربا عن أمله في أن تراجع ذات اللجنة قرارها، لأن كرة القدم تعد مصدر عيشه الوحيد، وهو يدرك تماما أن مستواه سيتأثر سلبا بعد ابتعاده عن الميادين طوال هذه المدة.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..