account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو أساسي

rating



20150928082449

أوردت صحيفة تلغراف البريطانية تقريراً يفيد بأن السلطات الروسية قد تفتح تحقيقاً مع العملاقة الأمريكية أبل بشأن الرموز التعبيرية المروجة للمثلية الجنسية، نقلاً عن وسائل إعلامية روسية.

وبحسب الصحيفة فعلى ما يبدو بدأ مسؤولون في منطقة كيروف الروسية رفع دعوى تتهم فيها شركة أبل بخرق القوانين المحلية. وقال المحام ياروسلاف ميخائيلوف إنه بالرموز التعبيرية التي نشرتها الشركة في نظام تشغيلها النقال "آي أو إس" تكون قد كسرت أبل بذلك القانون الذي تنص على عدم السماح بتاتاً بالترويج لأي مدلول يعزز فكرة الشذوذ الجنسي بين القاصرين داخل المجتمع.

يذكر أن أبل دمجت مجموعة من الرموز التعبيرية الداعمة للمثلية الجنسية بدءاً من النسخة "آي أو إس ٨.٣" ضمن مجموعة كبيرة من الرموز والوجوه الأخرى، حيث تمثلها عائلات من نفس الجنس.






ووفقاً للصحيفة، فإن أبل قد تواجه عقوبة دفع غرامة مالية ستتراوح بين ٨٠٠ ألف إلى مليون روبل روسي "بما يعادل ٨ إلى ١٠ آلاف جنية استرليني"، في حال ثبت انتهاك أبل القانون الروسي. بالإضافة إلى تعليق بيع هواتف أبل في روسيا لمدة ٣ شهور في حال إدانتها.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تهاجم فيها أبل من الحكومة أو المجتمع الروسي، ففي العام الماضي طالب مسوولون روسيون بحجب بيع منتجات أبل الذكية، كونها قادمة من شركة مديرها التنفيذي اعترف صراحة أمام العالم بأنه مثليي الجنسية.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..