account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







size="5">
cabba600_332825423

القسم الرياضي/ المراسلون

يقترح برنامج الجولة السابعة من الرابطة المحترفة الثانية مباريات هامة وصعبة، سواء للأندية التي تبحث عن تحقيق الصعود أو تلك التي تهدف إلى البقاء، وسيكون ملعب 20 أوت بالبرج مسرحا لمواجهة ساخنة تجمع الأهلي المحلي برائد الترتيب اتحاد بلعباس، أين يسعى كل طرف لتحقيق الفوز بهدف الوصول إلى الريادة للمحليين، والبقاء فيها للزوار.

واعتمد الفريقين على لغة التحفيزات المالية للاعبين بهدف الفوز، فيما سيكون الرائد السابق شباب باتنة على موعد مع خرجة صعبة للغاية إلى المدية أمام الأولمبي الساعي إلى تدارك هزيمته الأخيرة في الخروب، فيما يبحث الكاب عن البقاء مع ثلاثي المقدمة، في وقت أن مولودية سعيدة تبحث عن الاستفاقة عندما تستضيف جمعية الخروب التي تحقق نتائج معتبرة هذا الموسم.

أما شباب عين الفكرون سيسعى إلى العودة بكامل الزاد عندما ينزل ضيفا ثقيلا على نادي بارادو، الباحث عن الفوز الأول هذا الموسم، فيما تبحث شبيبة بجاية عن الفوز الأول خارج القواعد عندما تلاقي بملعب بوعقل أولمبي أرزيو، أما أمل بوسعادة يبدو مرشحا للورق للفوز على الصاعد الجديد شبيبة سكيكدة، لكن أبناء روسيكادا قادرون على المفاجأة.

برنامج المباريات

أهلي البرج ـ اتحاد بلعباس

أمل بوسعادةـ شبيبة سكيكدة

مولودية سعيدة ـ جمعية الخروب

نادي بارادو ـ شباب عين الفكرون

أولمبي أرزيو ـ شبيبة بجاية

أولمبي المدية ـ شباب باتنة

مولودية العلمة ـ اتحاد الشاوية



أهلي البرج ـ اتحاد بلعباس

أبناء المكرة بنية الحفاظ على الصدارة

يسعى فريق اتحاد بلعباس، لخطف نقطة التعادل على الأقل، خلال المباراة التي ستجمعه أمسية اليوم أمام مستضيفه أهلي البرج المنتشي بالفوز الكبير المسجل على حساب ضيفه مولودية سعيدة، قد تمكنه من البقاء رائدا للرابطة المحترفة الثانية، بعد مرور ست جولات من عمر البطولة، لم يسجل فيها أشبال التقني التونسي معز بوعكاز أي انهزام.

وقد يعرف موعد اليوم إجراء بعض التعديلات التكتيكية على مستوى التشكيلة، لاسيما بخط الوسط الذي كان مردوده متواضعا جدا خلال المباراة الأخيرة أمام أمل بوسعادة، ما قد يجبر الطاقم الفني على إقحام اللاعب لعباني كأساسي، بينما قد تتدعم القاطرة الأمامية بعودة المهاجمين غزالي وأوزناجي الذي قد يقحم كأساسي خلال المباراة، التي لم يسمح العامل الزمني من التحضير لها جيدا، ما قد يؤثر سلبا على مردود زملاء بونوة فوق أرضية الميدان، بسبب الإرهاق الذي قد ينتج عن عدم الاستفادة من التوقيت اللازم للاسترجاع، وهو ما يقلق الكثير من مناصري الفريق، وإن كان الطاقم الفني قد سطر برنامجا خاصا للموعد، معتمدا على العامل النفسي الذي يتمتع به جل اللاعبين، بعد النتائج الجيدة المسجلة لحد الآن، والتي قابلتها مكافآت كبيرة من طرف إدارة الفريق، التي عملت على شحن معنويات التشكيلة بصرف منحة الفوز على بوسعادة المقدرة بـ 10 ملايين سنتيم، ورصد منحة مغرية نظير تسجيل نتيجة إيجابية خلال مواجهة اليوم.



أمل بوسعادة ـ شبيبة سكيكدة

الأمل للاستدراك وأبناء روسيكادا للتأكيد

يتنقل شبيبة سكيكدة المنتشي بانتصاره الثاني على حساب نادي بارادو إلى بوسعادة، لتأكيد مستواه الجيد في بداية هذا الموسم، على الرغم من أن المحليين يتواجدون هم كذلك في أحسن الأحوال بجمعهم لتسع نقاط، وسيكون لأشبال المدرب البوسعادي عبد الحق بوقرة أفضلية الميدان والجمهور، غير أن فريق الجياسماس سيبذل قصارى جهوده للعودة بنتيجة إيجابية لتأكيد استفاقته الأخيرة بتحقيقه لفوز صعب على حساب بارادو 2-1.

وعلى صعيد تشكيلته الأساسية فقد صرح مشيش أنه سيطرأ عليها تغيير بعد أن وقف على عدة نقائص في اللقاء المذكور، كما ستكون مبتورة من صانع الألعاب الهداف شنيقر الذي يعاني من التواء في الكاحل، حيث وضع الجبس وسيغيب لمدة 10 أيام، جراء الإصابة التي تعرض لها في لقاء بارادو أين خرج في الدقيقة الـ 6 بعد احتكاكه بالمدافع عروس ليخلفه بولعنصر، ومن المتوقع أن يشارك حامية أو بولعنصر بدلا منه، بالإضافة إلى الغموض الذي يسود مشاركة أو غياب المهاجم بوستة، حيث أن العلاقة بينه وبين مشيش مكهربة بسبب عدم تنقله مع الفريق إلى عين فكرون، كما أن تشكيلة الأمل مكتملة، حيث صرح محرك الفريق والعائد إلى التشكيلة إبراهيم القرنازي أن شعارهم في لقاء اليوم استدارك تعثر الجولة الماضية في بلعباس وأنهم لن يتسامحوا مع أنباء روسيكادا ولن يرضوا بتعثر أخر، إلى ذلك سيدخل أبناء سيدي ثامر المباراة بتعداد شبه مكتمل مع تسجيل غياب وحيد يتمثل في لاعب الوسط نوارة المعاقب آليا، فيما يدشن القائد بوقاف عادل عودته مجددا إلى التشكيلة التي غاب عنها أمام بلعباس بسبب العقوبة الآلية، وينتظر أن تشهد التشكيلة بعض التغييرات لمنح الفرصة للاعبين الذين أبانوا عن وجه إيجابي في الحصص التدريبية الأخيرة على ضوء المطالب بإحداث نفس جديد في الفريق، وينتظر أن تدخل العناصر البوسعادية اللقاء بمعنويات مريحة خاصة بعد المساعي التي قامت بها السلطات المحلية للتخفيف من حدة الأزمة المالية والإدارية، بعدما خصص المجلس الشعبي البلدي لبوسعادة إعانة مالية قدّرت بـ 1 مليار سنتيم خلال الاجتماع الذي عقد أول أمس الخميس.



مولودية سعيدة ـ جمعية الخروب

لا بديل عن الفوز لأبناء سعيدة

يستضيف مولودية سعيدة بملعب 20 أوت بالمشرية بعد قرار غلق ملعب 13 أفريل بسعيدة، لسوء أرضية ميدانه المعشوشب طبيعيا، ضيفه جمعية الخروب، وتعد مواجهة اليوم التي تدخل في إطار الجولة السابعة للرابطة المحترفة الثانية موبيليس، بالنسبة لمحبي الصادة بالمصيرية والفوز بنقاطها الثلاث قد تخرج الفريق وإن صح القول بيت نادي المولودية برمته من دوامة يصعب فكها، خاصة بعد تلويح المكتب المسير للنادي الهاوي بالاستقالة الجماعية لأسباب مرتبطة بالأمور الإدارية للنادي، وستكون مهمة اليوم للثنائي قميدي ومني اللذين يقودان تشكيلة الفريق على التماس، بعد استقالة المدرب ميهوبي من العارضة الفنية للمولودية، عقب مباراة الجولة الماضية التي انهزم خلالها رفقاء صديق حكيم بثلاثية نظيفة بالبرج، بالصعبة للغاية يمليها المحيط الملغم للنادي والنتائج السلبية المسجلة للفريق التي حيرّت أنصاره، ويرى من يثقون في قميدي ومني كالعادة عندما تتأزم أمور الفريق الاستنجاد بهما، قادران على تحمل مسؤولياتهما في قيادة الفريق والعودة بالزاد كاملا من المشرية، حيث تستضيف المولودية منافسها، في انتظار تجهيز ملعب الإخوة براسي بسعيدة.



أولمبي المدية ـ شباب باتنة

الأولمبي في اختبار صعب أمام الوصيف


سيكون أبناء المدرب سيد أحمد سليماني على موعد مع اختبار صعب يضاف إلى اختبارات البرج وسعيدة والشلف على التوالي التي اجتازها رفاق بلقرفي بسلام، غير أن ما يعكس صعوبة اللقاء على الفريقين هو تعثر الأولمبي لأول مرّة منذ مجيء المدرب سليماني الذي حصل معه الدّيكليك، أين انهزم أمام جمعية الخروب في الخرجة الماضية، في حين تعثّر شباب باتنة داخل ميدانه بعد أن فرض عليه التعادل من مولودية العلمة داخل قواعده، ما يجعله يتنقل للمدية بنية التدارك، لاسيما وأنّه الوصيف بفارق ثلاث نقاط عن أبناء التيطري، ما يعني أنّ فوز الأولمبي يجعله يرتقي أكثر في سلّم الترتيب، وهو ما سيسعى إليه أشبال المدرب سليماني، مستغلا أفضلية اللعب داخل القواعد ودعم أنصار الأولمبي المعروفين بحماسهم وروحهم الرياضية العالية، وهو ما جسدوه من خلال تقديم دعوة خاصة لأنصار شباب باتنة، حيث يحضرون لهم استقبالا خاصا نظرا للعلاقة الطيبة التي تربط أنصار الفريقين، ويعوّل كلاهما على جعل لقاء فريقيهما عرسا كرويا بامتياز، على أن يفوز الأفضل حضورا وأداء وإدارة فوق الميدان.

من جهة أخرى، يكتسي لقاء المدية أهمية كبيرة شباب باتنة، حيث يراهن أبناء الأوراس على تحقيق نتيجة إيجابية تسمح لهم بتصحيح المسار بغية تجاوز التعادل الذي فرض عليهم فوق ميدانهم أمام أولمبي المدية، وبالمرة تجديد انطلاقة إيجابية لمراقبة السباق، واستغلال أي تعثر من الرائد اتحاد بلعباس بغية تقليص الفارق بصورة تدريجية، وركز المدرب بوعراطة كثيرا على الجانب النفسي، بغية وضع لاعبيه في الصورة، خاصة في ظل إصراره على ضرورة العودة بنتيجة إيجابية، ومن المنتظر أن يخوض "الكاب" هذا اللقاء بتشكيلة شبه مكتملة، خاصة في ظل عودة اللاعب بن منصور الذي استعاد إمكاناته، في الوقت الذي قد يتواصل غياب بهلول بسبب معاناته من الإصابة.



مولودية العلمة ـ اتحاد الشاوية

"البابية" أمام حتمية الانتصار والشاوية للمفاجأة

تستقبل مولودية العلمة بميدان مسعود زوغار الضيف اتحاد الشاوية لحساب الجولة السابعة من الرابطة المحترفة الثانية، حيث سيعمل أشبال المدرب نور الدين سعدي على تحقيق الانتصار لتأكيد التعادل الأخير أمام شباب باتنة في ملعب أول نوفمبر، وستكون المهمة صعبة، خاصة وأن المنافس دائما ما يقدم مستويات جيدة خارج الديار، زائد غياب دعم الجمهور عن الفريق المحلي بسبب العقوبة المسلطة.

ستدخل تشكيلة "البابية" لقاء اليوم محرومة من خدمات ستة لاعبين دفعة واحدة لمختلف الأسباب، ويتعلق الأمر أولا بالثنائي بلهادي وبن طيب المتواجدين مع المنتخب الوطني العسكري في كوريا الجنوبية، زائد المصابين حميتي وبوتربيات والمدافع معيزة بداعي عقوبة الاحتجاج، وأخيرا المهاجم براهمية بعد تعرضه لحادث مروري خطير، وتواجد الحارس قارة مؤخرا في مدينة العلمة لفسخ العقد مع النادي بعد طرده النهائي من التعداد، حيث قدم لصالح النادي صكا ماليا بقيمة 140 مليون سنتيم تمثل مستحقات أجرتين شهريتين مقابل الحصول على وثيقة تسريحه من التعداد.

بالمقابل يعوّل أبناء جيجيو على إحداث المفاجأة أمام العلمة، وبالمرة تكرار سيناريو التعادل الذي عادوا به من حجوط، والفوز المحقق في وهران على حساب أولمبي أرزيو، بدليل أن الطاقم الفني للنادي ركز كثيرا على الناحية النفسية لرفع معنويات اللاعبين ودعوتهم إلى فتح صفحة جديدة وإيجابية، في الوقت الذي ينتظر أن تعرف التشكيلة الأساسية غياب مؤثر للاعب بورحلة بسبب الاحتجاج على حكم اللقاء المنصرم أمام شباب عين فكرون، كما لن يكون زميله محميداتسي جاهزا بسبب إصابة في الكاحل، فيما ينتظر أن يعود اللاعب فقعاص إلى أجواء المنافسة، وهو المر الذي من شأنه أن يعزز خيارات المدرب جيجيو، علما أن اللقاء سيلعب دون جمهور، ما يجعل هذا العامل في مصلحة عناصر اتحاد الشاوية، إذا عرفوا كيف يتفاوضون مع مجريات التسعين دقيقة.



نادي بارادو ـ شباب عين فكرون

"السلاحف" بمعنويات مرتفعة في العاصمة

قال مدرب شباب عين الفكرون الشريف حجار في تصريح لـ"الشروق" بأن فريقه سيلعب بمعنويات مرتفعة من أجل العودة بنتيجة إيجابية من الموعد الصعب أمام نادي بارادو في ملعب حيدرة، وصرح"المباراة صعبة لكن طموحنا كبير في تسجيل ثالث نتيجة طيبة على التوالي، ومعنوياتنا هذه المرة جيدة بعد تعادلنا مؤخرا أمام الشاوية خارج الديار".

ستعرف المباراة عودة المدافع قزاينية ووسط الميدان مادن بعد غيابهما عن لقاء الشاوية الماضي لخيارات فنية بالدرجة الأولى، وفي المقابل سيعرف الموعد غياب وسط الميدان زياد حمزة والمهاجم صالح بسبب معاناتهما من الإصابة، وسيستمر غياب الجناح الأيسر معنصر هشام بسبب معاقبته من قبل إدارة النادي برئاسة حسان بكوش، ولا يستبعد فسخ التعاقد معه رسميا قبل نهاية مرحلة الذهاب من البطولة.


تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..