account_circle

تسجيل الدخول

التنبيهات
Logo
المنتدى



عضو مبدع

rating







align="center">ghorbal600_573977039
علمت الشروق من مصادر مطلعة أن اللجنة الفيدرالية للتحكيم التي يترأسها خليل حموم، تكون قد سلطت عقوبة قد تصل إلى شهر كامل ضد الحكم الدولي الجزائري مصطفى غربال من رابطة وهران بسبب عدم إشهاره البطاقة الحمراء في وجه حارس وفاق سطيف خذايرية، الذي اعتدى على أحد مهاجمي شباب الساورة في المواجهة التي جمعت الفريقين ببشار في إطار الجولة السادسة من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"، وانتهت بتعادل الفريقين 1-1.

وحسب مصادر "الشروق" فإن مسيري شباب الساورة الذين أحسوا بظلم الحكم الدولي غربال راسلوا اللجنة المركزية للتحكيم، التي يترأسها خليل حموم، متهمين الدولي الجزائري بسوء التحكيم، وكان وراء التعادل "بطعم الخسارة" الذي سجله البشاريون في عقر دارهم، خاصة في لقطة خذايرية التي أجمع كل المتتبعين أنها كانت منعرج اللقاء، وأن الجميع في الملعب وحتى من شاهد اللقطة على التلفزيون تيقن أن غربال وبتجربته وحنكته كان يجب عليه إخراج الحارس السطايفي ببطاقة حمراء شهد عليها حتى مدرب الوفاق خير الدين مضوي.

وقال أحد المسؤولين النافذين لـ"الشروق" أن الخطأ الجسيم الذي ارتكبه غربال كان سيكلفه سحب شارته الدولية، باعتبار أن عدم إشهار البطاقة الحمراء للاعب اعتدى على آخر من أبجديات التحكيم، فماذا لو ارتكب حكمنا الدولي مثل هذه الأخطاء في مباراة دولية وتحت أعين مسؤولي التحكيم لدى الفيفا أو الكاف؟

وقالت مصادر "الشروق" إن غربال يكون قد مثل أمام لجنة التحكيم خلال التربص الأخير للحكام وقدم تقريره للجنة المختصة، التي لم تفهم سبب عدم إشهاره لبطاقة حمراء واضحة، رغم أن مساعديه أكدوا له خلال اللقطة وبواسطة السماعة ضرورة إشهار البطاقة الحمراء للحارس السطايفي.

ويعتبر غربال أحد أحسن الحكام الجزائريين الذين لهم مستقبل واعد، تسند له أسبوعيا أصعب مباريات الدوري الجزائري، أدار منذ حصوله على شارة حكم دولي سنة 2014، عددا كبيرا من المباريات الدولية، آخرها بالقاهرة بين منتخب ليبيا والرأس الأخضر شهر سبتمبر لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم 2017.



تقييم الموضوع:
الرجاء تقييم الموضوع


لا يوجد كلمات دلالية ..